copyright_aabadoluajansi_2015_20150717152316

الكيان الصهيوني يستنكر اعادة “الجنائية الدولية” التحقيق في اعتداء “مرمرة”

الكيان الصهيوني يستنكر اعادة “الجنائية الدولية” التحقيق في اعتداء “مرمرة”

أدان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قرار المحكمة الجنائية الدولية، الخاص بإعادة النظر في قرار اتخذته سابقًا يقضي بعدم التحقيق في قضية الاعتداء الإسرائيلي على سفينة مافي مرمرة قبالة شواطئ قطاع غزة عام 2010.

وقال نتنياهو في تصريح مكتوب أرسل مكتبه نسخة منه لوكالة الأناضول للأنباء، اليوم الجمعة:” لقد عمل جنود الجيش الإسرائيلي من منطلق الدفاع عن النفس عندما أوقفوا محاولة لخرق الطوق البحري الذي فرض (على قطاع غزة) طبقا للقانون الدولي، كما أكدت لجنة عينها الأمين العام للأمم المتحدة ترأسها قاض في المحكمة العليا وضمت مراقبين دوليين”.

وأضاف نتنياهو:” حين يقوم الأسد  (الرئيس السوري ) بذبح عشرات الآلاف من أبناء شعبه في سوريا ويتم إعدام المئات في إيران وحماس بغزة تستخدم الأطفال كدروع بشرية، تختار المحكمة الدولية التركيز على إسرائيل لدوافع سياسية ساخرة”.

وتابع :” إزاء هذا النفاق سيواصل جنودنا حمايتنا في الميدان ونحن سنحميهم في الساحة الدولية”.

من جانبه وصف وزير الدفاع موشيه يعالون قرار المحكمة الجنائية الدولية، بأنه “منافق وفاضح”.

وقال يعالون في تصريح مكتوب نشره في سلسلة تغريدات على حسابه في موقع “تويتر”:” إن قرار المحكمة الجنائية الدولية إعادة النظر في تحقيق ضد قوات الكوماندوز البحري الإسرائيلي هو نفاق وفاحش”.

وأضاف:” لقد امتثلت قوات الكوماندوز بالكامل للقانون الدولي ودفاعا عن النفس، بعد تعرضها لهجوم من قبل نشطاء مسلحين وعنيفين”

وتابع يعالون:” نحن ملتزمون بالكامل بالدفاع عن الكوماندوز وسنجابه بقوة أي محاولة للمس بهم”.

وقررت المحكمة الجنائية الدولية، أمس الخميس إعادة النظر في قرار “اتخذته سابقًا بعدم التحقيق في قضية الاعتداء الإسرائيلي على سفينة مافي مرمرة”.

وكانت المدعية في المحكمة الدولية “فاتو بنسودا”، أعلنت في نوفمبر/تشرين الثاني 2014، “أن إسرائيل ارتكبت جريمة حرب بهجومها على مافي مرمرة، إلا أن حجم الحادث لا يجعله يدخل ضمن نطاق عمل المحكمة”.

وأوضحت المحكمة، في بيان أصدرته مساء أمس الخميس، “أنها ستعيد النظر في قرارها السابق بعدم التحقيق في قضية السفينة”.

يذكر أن قوات تابعة لسلاح البحرية الإسرائيلية، هاجمت بالرصاص الحي والغاز سفينة “مافي مرمرة” (مرمرة الزرقاء)، أكبر سفن أسطول الحرية الذي توجّه إلى قطاع غزة لكسر الحصار منتصف عام 2010، وكان على متنها أكثر من 500 متضامن معظمهم من الأتراك، وذلك أثناء إبحارها في المياه الدولية، في عرض البحر المتوسط، ما أسفر عن مقتل 10 من المتضامنين الأتراك، وجرح 50 آخرين.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: