الكيان الصهيوني يشرع في تهجير أهالي “أم الحيران” بالنقب بعد رفضهم لكلّ التعويضات المطروحة

الكيان الصهيوني يشرع في تهجير أهالي “أم الحيران” بالنقب بعد رفضهم لتعويضات سلطات العدوّ 

تظاهر العشرات من فلسطينيي 48 و المتضامنين الأجانب في مسيرة بقرية أم الحيران احتجاجا على بدء سلطات الإحتلال تنفيذ مخطط لتهجير أهل القرية التي لا يعترف العدوّ الصهيوني بوجودها و يسعى جاهدا لإقامة مستوطنة على أراضيها.

وبدأت جرافات الكيان الصهيوني قبل أيام شق طريق لمستوطنة قرب قرية أم الحيران بالنقب و التي يسكنها نحو ألف شخص، حيث كانت المحكمة العليا للكيان الغاصب صدقت في شهر ماي الماضي على ترحيل البدو منها بعد سنوات من الصراع في المحاكم، وهي واحدة من أربعين قرية بدوية لا يعترف المحتلّ الصهيوني بوجودها في النقب.

هذا و تدّعي سلطات الإحتلال أن أهالي المنطقة يقيمون على أراض مملوكة للدولة و ليس لهم الحق بإشغالها، و قد قامت بالفعل بترحيل نحو ألف شخص منهم إلى مناطق أخرى.

و يكشفتقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز، أنّ سلطات الإمحتلّ الصهيوني كانت قد عرضت على بدو أم الحيران تعويضات مالية و أراضي في مواقع أخرى إلا أنهم رفضوا تلك العروض.

المصدر : الجزيرة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: