يهود متطرف

الكيان الصهيوني يطلق سراح المورطين في حرق عائلة “دوابشة ” بنابلس

الكيان الصهيوني يطلق سراح المورطين في حرق عائلة “دوابشة ” بنابلس

أعلن متحدث باسم جهاز الأمن الداخلي الصهيوني (شين بيت)  أمس الاثنين أنه قد تم إطلاق سراح جميع المعتقلين في قضية حرق منزل عائلة دوابشة في قرية دوما بنابلس .

هذا ويذكر أن مستوطنين يهود متطرفين أقدموا في 31 جويلية الماضي على حرق منزل عائلة دوابشة في قرية دوما بنابلس استشهد على إثرها  الرضيع علي دوابشة فيما أصيب باقي أفراد العائلة بجروح متتفاوتة الخطورة أدت إلى استشهاد الأب سعد دوابشة فجر  السبت 8 أوت 2015 فيما أكد المتحدث باسم العائلة سمير دوابشة  أن حالة أم الرضيع  الشهيد علي بالغة الخطورة .

وكانت وسائل إعلام صهيونية  قد أعلنت عن اعتقال  10 أشخاص في بؤرتين استيطانيتين عشوائيتين في شمال الضفة الغربية المحتلة. وجرت الاعتقالات في بؤرتينتين من قرية “دوما” الفلسطينية للتحقيق معهم حول عملية حرق منزل عائلة دوابشة .

وقد استعملت  السلطات الصهيونية للمرة الأولى سلاح الاعتقال الإداري ضد يهود متطرفين من بينهم  الإرهابي موشيه يعالون الذي  تعمّد قتل الرضيع علي دوابشة حرقا .

هذا وكان من المقرر أن تكون مدة هذا الاعتقال الإداري ستة أشهر قابلة للتجديد إلا أنه تم إخلاء سبيل المتورطين .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: