الكيان الصهيوني يقصف بالصواريخ مناطق في لبنان و “حزب الله” يكتفي بالصمت

قصفالطيران الحربي للكيان الصهيوني بالصواريخ منطقة جبلية قرب بلدة صغبين جنوبيَّ سهل البقاع الغربي، اليوم الأحد، و قد بدأت السلطات اللبنانية تحرياتها بشأن الغارة فيما التزم “حزب الله” الصمت.

و قالت مصادر صحفية في لبنان أنّ طائرة حربية تابعة للمحتلّ الصهيوني ألقت صاروخا على أحد التلال جنوبي بلدة صغبين عند السفوح الشرقية لسلسلة جبال لبنان الغربية، حيث تصاعدت سحب الدخان من المنطقة المستهدفة.

و كان قد سبق هذه الغارة الجوية تحليق مكثف لطائرة استطلاع للكيان الغاصب فوق مرتفعات جبل الشيخ الغربية ومناطق مختلفة من البقاع الغربي.

من جهتها تحدثت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية عن سماع دوي انفجار بين بلدة صغبين وجبل الباروك لم تعرف أسبابه، موضحة أن سماع دوي الانفجار ترافق مع تحليق لطيران حربي.

و أفادت مصادر صحفية من لبنان أن المنطقة المستهدفة تعد منطقة جبلية، غير مأهولة، وسط غابة قريبة من بلدة صغبين، و تقع أيضا على بعد كيلومترات قليلة من مناطق جبلية تعدّ مراكز لحزب الله، كما يوجد في الموقع ثكنة عسكرية للجيش اللبناني.

هذا و لم تحدّد حتى اللّحظة طبيعة الهدف الذي استهدفته الغارة الصهيونية، بينما بدأ الجيش والأجهزة الأمنية اللبنانية بتسيير دورياتها في تلك المنطقة لمعرفة الهدف.

المصدر: شبكة الجزيرة الإخبارية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: