جدار

الكيان الصهيوني يقلع أشجار زيتون لبناء جدار غرب بيت لحم

الكيان الصهيوني يقلع أشجار زيتون لبناء جدار غرب بيت لحم



قامت جرافات للكيان الصهيوني أمس الاثنين بقلع أشجار زيتون غرب بلدة بيت جالا قرب بيت لحم تمهيدا لإقامة مقطع من جدار الفصل الذي يبنيه المحتل على أراضي الضفة الغربية 

هذا وتعود الأراضي الفلسطينية التي تجرفها الجرافات بحماية من الجيش الصهيوني لمائة عائلة فلسطينية 

ويذكر أن محكمة صهيونية قضت في أفريل الماضي بمنع الجيش الصهيوني من فصل آلاف الدونمات المملوكة لأهالي بيت جالا الفلسطينية ودير الكريميزان لضمها إلى جانب المحتل  بحجة استكمال بناء الجدار الفاصل بين الضفة الغربية والكيان الغاصب.

وجاء القرار بعد معركة قضائية استمرت تسع سنوات طرفاها من جهة وزارة الدفاع الصهيونية التي أرادت مصادرة آلاف الدونمات الفلسطينية الخاصة وفصل أراض تابعة للأديرة وضمها إلى الجانب الصهيوني ، ومن جهة ثانية بلدية بيت جالا ذات الغالبية المسيحية وأصحاب الأراضي وأديرة مسيحية للروم الكاثوليك على رأسها دير الكريميزان.

وبحسب المخطط فإن الجدار الفاصل سيعزل دير الكريمزان بمساحة 3000 دونم، أي نصف المساحة الكلية للمدينة، كما سيحول الجدار دون الوصول إلى روضة البنات وإلى مصنع نبيذ هناك.

وقد بنيت على أراضي بيت جالا مستوطنة “غيلو” و “هار غيلو” التي تعتبرها بلدية القدس الصهيونية أحياء تابعة لمدينة “القدس الكبرى” بشطريها الغربي والشرقي، بينما تعتبر مدينة بيت جالا تابعة للضفة الغربية.

هذا و بدأ الكيان الصهيوني بناء الجدار الفاصل عام 2002 في بداية الانتفاضة الثانية بحجة المحافظة على أمنها على أن يبلغ طوله 700 كلم من الجدران الاسمنتية التي يصل ارتفاعها الى سبعة أمتار وأكثر في بعض الأماكن وأسيجة الكترونية وانجزت القسم الأكبر منه وبقي عدد من المناطق التي لا تزال قضاياها تتداول في أروقة المحاكم.

وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: