الكيان الصهيوني يكتم خبر إصابة رئيس أركان جيشه بيني غانتس

أعلنت الإذاعة الصهيونية أن رئيس الأركان الصهيوني الجنرال بيني غانتس، نجا الجمعة الماضي من إصابة بقذائف هاون أطلقتها المقاومة الفلسطينية على كيبوتس “ناحل عوز” في المجلس الاقليمي “شاعر هنيغف”، والتي أسفرت عن مقتل أحد الصهاينة

وأضافت الإذاعة أن قائد المنطقة الجنوبية في الجيش الصهيوني  الجنرال سامي تورجمان، وعدد من قادة الجيش  هرعوا الى أحد الأماكن المحصنة في كيبوتس “ناحل عوز” بعد أن دوت صفارات الإنذار، وذلك خشية الإصابة بقذائف الهاون التي سقطت كالمطر على المنطقة.

من جهتها كشفت مصادر داخل المقاومة الفلسطينية عن تعرض  بيني غانتس للإصابة، جراء إطلاق قذائف الهاون على منطقة ناحل عوز وذلك يوم الجمعة الماضي، إلا أن جيش الاحتلال حاول التكتيم عن أمر الإصابة.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: