Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu and his Ethiopian counterpart Hailemariam Desalegn stand for the National Anthem at the National Palace during his State visit to Addis Ababa, Ethiopia, July 7, 2016. REUTERS/Tiksa Negeri


الكيان الصهيوني يوضح حقيقة محاولة اغتيال ناتنياهو بكينيا

[ads2]

نفى الكيان الصهيوني ، الخميس 7 جويلية 2016 ، ما راج حول محاولة اغتيال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في العاصمة الكينية .

وكانت صحيفة “الجريدة” الكويتية ذكرت أن “كينيا أحبطت مخططا لتفجيرات كانت تستهدف موكب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي زارها مؤخرا”.

ونقلت الصحيفة غير الحكومية، عن مصدر لم تحدد هويته في إسرائيل أن “السلطات الكينية أبلغت الفريق الأمني لنتنياهو بشكل مفاجئ بضرورة تغيير مسار الموكب قبل لحظات من خروجه من المطار إلى مكان إقامته في العاصمة الكينية نيروبي”.

وأشار المصدر إلى أن أحد أعضاء الوفد الإسرائيلي قال إن تغييرات كثيرة على جدول الأعمال المقرر في كينيا حصلت خلال ساعات قليلة، ولوحظ الكثير من الضغط والبلبلة والعصبية لدى الأمن المرافق لنتنياهو من “إسرائيل” والأمن الكينيومن جهته قال ناتنياهو في مؤتمر صحفي  مع رئيس الوزراء الإثيوبي هايله مريام ديسالين في أديس أبابا،: ” لا أعلم شيئا عن محاولة اغتيالي … “الرد هو أننا لا نعلم شيئا عن ذلك، لأنه لم يكن هناك شيء”.

هذا ويقوم ناتنياهو بجولة إفريقية منذ الاثنين الماضي  قادته إلى أوغندا وكينيا ورواندا وأثيوبيا.

وصرح ناتنياهو أن من بين أهداف زيارته للقارة الإفريقية تعزيز العلاقات الاقتصادية بين الكيان الصهيوني وبلدان افريقية ولبحث  مستقبل التعاون  ضد ” الإرهاب الإسلامي” على حد قوله.

كما ذكر نتنياهو إنه قبل دعوة تلقاها  من الرئيس الكيني وقادة اخرين للتوجه إلى أفريقيا خاصة وان التوقيت يتزامن مع الذكرى الأربعين لمقتل  شقيقه جوناثان  في عملية عنتيبي  التي تمثل له معنى خاص بالنسبة له ” حسب تعبيره .

و يذكر أن عملية  عنتيبي وقعت يوم 4 جويلية 1976 بالمطار الأوغندي عنتيبي الذي حملت اسمه، حيث أرسلت إسرائيل قوات كوماندوز إلى المطار لتحرير رهائن طائرة اختطفها فلسطينيون ورفقاء لهم كانت متجهة من تل أبيب إلى باريس، و انتهت العملية بمقتل المختطفين و3 رهائن إلى جانب جنود أوغنديين والضابط جوناثان شقيق  بنيامين نتنياهو.

الصدى + وكالات

 

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: