الكيان الصهيوني يٌحذّر رعاياه من السفر إلى تونس و ينصح المتواجدين فيها بمغادرتها فورا

حذّر ما يسمى بمكتب مكافحة الإرهاب التابع لمجلس الأمن القومي الصهيوني في تقريره نصف السنوي المواطنين الصهاينة من السفر إلى 41 دولة حول العالم منها تونس، حيث أشار التقرير إلى أن سفرهم إليها قد يكون خطيرا، وذلك استنادا إلى معلومات وتقديرات الحالة الأمنية الواردة من أجهزة الأمن والاستخبارات الخارجية الصهيونية.

[ads1]

ونصح تقرير لمجلس الأمن الصهيوني رعاياه بعدم السفر إلى تونس، مطالبا إياهم بالمغادرة على الفور، نظرا للخطر الذي يهددهم، حيث اعتبر مكتب مكافحة الإرهاب الإسرائيلي كلا من تونس، بوركينا فاسو، مالي، ماليزيا، جيبوتي، أندونيسيا، موريتانيا، باكستان، توڨو، الجزائر وساحل العاج من بلدان العالم التي لا يجب على الصهاينة السفر إليها لخطورة ذلك، ونصحهم بمغادرتها بأسرع ما يمكن.

[ads2]

وبالنسبة لأذربيجان وكينيا والمغرب ونيجيريا وسلطنة عمان وتركيا، أشار تقرير مكتب مكافحة الإرهاب الإسرائيلي إلى أن مستوى التهديد فيها لتواجد الصهاينة ” عادي ” لكن سفرهم إليها يكون على مسئوليتهم الشخصية فيما يتعلق باعتبارات ” الأمن و السلامة ” .

واعتبر التقرير السفر إلى الإمارات العربية المتحدة والبحرين والأردن والكويت ومصر وقطر يشكل “خطرا تقليديا”، بمعنى أن سفر الصهاينة إليها غير ممنوع ولكنه غير مستحب.

المصدر: جوهرة أف أم

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: