الكيان الصهيوني يُقرر تكثيف هجماته الجوّية على حركة “حماس”

قالت مصادر إسرائيلية إن المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (الكابينت) قرر في اجتماعه، اليوم الإثنين، برئاسة بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء، تكثيف الهجمات الجوية ضد حركة  (حماس) في قطاع غزة، وليس تنفيذ عملية عسكرية برية ضد القطاع.
وفي تغريدة على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، نقل المراسل السياسي لصحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، باراك رافيد عن مسؤول سياسي إسرائيلي، لم يسمه، القول:  “قرر المجلس الوزاري المصغر تكثيف الهجمات الجوية ضد حماس في غزة وليس تنفيذ عملية عسكرية برية”.
وحتى الساعة 16: 53 “ت.غ” لم يصدر بيان رسمي عن الحكومة الإسرائيلية بشأن ما انتهى إليه الاجتماع، الذي استمر ثلاث ساعات.
فيما نقلت صحيفة “يديعوت احرونوت”، على موقعها الالكتروني، عن مصدر عسكري إسرائيلي رفيع المستوى قوله إنه تم استدعاء 1500 عنصر من قوات الاحتياط.
وأضافت الصحيفة: “بتواصل التصعيد في الهجمات الصاروخية (من غزة على جنوبي إسرائيل)، فإن المسؤولين في الجيش يعتقدون الآن أن حماس تبحث عن تصعيد، وأن الجهود المصرية للتهدئة لم تؤت ثمارها، ولذا فان إسرائيل تعد لتصعيد محتمل يمكن أن يقود إلى عملية واسعة في غزة”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: