الليبيّون يتوجهّون إلى صناديق الاقتراع اليوم وسط استنفار أمني

يتوجه الناخبون الليبيون إلى صناديق الاقتراع، بعد دقائق من الآن، لاختيار أعضاء الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور “لجنة الـ60″، في وقت تشهد فيه البلاد توترات أمنية، فيما أعلن “المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا” مقاطعته لتلك الانتخابات. و  حرص المجلس العسكري الليبي على وضع أجهزته الأمنية و العسكرية في حالة استنفار قصوى تحسّبا لأيّ طارئ و تأمينا لسلامة الناخبين.

و من المتوقع أن يشارك في تلك الانتخابات مليون و 103 آلاف ناخب، لاختيار أعضاء لجنة الـ60، مقسمين على ثلاث مناطق، الغربية و الشرقية و الجنوبية، من بين 649 مرشحاً، يكون من بينهم ستة مقاعد للمرأة، ومثلهم لـ”مكونات التبو والأمازيغ والطوارق.”

هذا و قد أعلنت الحكومة الليبية أمس عن توصلها لاتفاق مع الفصائل المعترضة على استمرار المؤتمر الوطني.

و نقلت وكالة الأنباء الليبية عن رئيس المفوضية العليا للانتخابات، نوري العبار، أن مراكز الاقتراع ستفتح أبوابها اعتباراً من الثامنة صباحاً، و حتى السابعة مساءً بالتوقيت المحلي، معتبراً أن الخميس، الذي أعلنته الحكومة عطلة رسمية، هو “يوم من أيام ليبيا التاريخية.”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: