اللّجان الشعبيّة بعدن تطالب قادة عاصفة الحزم بإنزال برّي

طالب مقاتلو اللّجان الشعبية في عدن جنوبي اليمن قادة عملية عاصفة الحزم بالقيام بعملية إنزال بري. و قال أحد المقاتلين، إن الضربات الجوية و البحرية لن تكفي، و إن بعض العائلات محاصرة، و تتعرض لقصفٍ من مليشيات الحوثي الشيعية. يأتي ذلك بعدما أنزلت قوات عاصفة الحزم أسلحة للّجان في المدينة. في حين هاجمت اللجان الحوثيين في مطار المدينة و قتلت 17 مسلحا.

و قالت مصادر صحفية إن قوات عملية عاصفة الحزم زودت اللجان الشعبية في عدن بأسلحة و ذخائر و أجهزة اتصالات أنزلتها في عدة مناطق، و قد عرض موقع “عدن الغد” صورا لهذه الأسلحة و المعدات التي تم إنزالها من الجو.

و أشار الصحفي زيد السلامي من عدن في اتصال مع الجزيرة إلى أن طائرة تابعة للتحالف أنزلت صباح اليوم أسلحة خفيفة ومتوسطة وذخائر كاتيوشا.

و في سياق التطورات الميدانية هاجمت اللجان الشعبية الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مواقع تمركز الحوثيين و القوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في مطار عدن بعد قصفه خلال الليل من قبل قوات التحالف الذي تقوده السعودية.

و أفادت مصادر محلية أن بارجات بحرية تابعة لقوات التحالف الذي تقوده السعودية قصفت مطار عدن الدولي ومعسكر قوات الأمن الخاصة بالمدينة خلال الليل.

و قال سكان محليون إن انفجارات عنيفة هزت المطار و معسكر قوات الأمن الخاصة، مؤكدين احتراق طائرات في المطار نتيجة القصف.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: