كما عاقبت المحكمة 9 من المتهمين بالسجن المشدد لمدة 15 سنة، و19 متهما بالسجن 10 سنوات، و21 متهما بالسجن 3 سنوات، فيما قضت ببراءة 20 آخرين.

والقضية المرتبطة بأعمال عنف في مدينة الإسماعيلية، شرقي القاهرة، متهم فيها بديع و104 أشخاص آخرين.

وتعود وقائع القضية إلى 5 يوليو 2013، حيث وقعت اشتباكات بين أنصار الرئيس الأسبق محمد مرسي وأجهزة الأمن أمام مبنى ديوان عام محافظة الإسماعيلية، مما أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة العشرات.

وأسندت النيابة للمتهمين تهما أبرزها التجمهر، وتعريض السلم العام للخطر، والاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة، والقتل والتأثير على رجال السلطة العامة في أداء أعمالهم بالقوة والعنف.

يشار إلى أن مرشد الإخوان وعددا من قيادات الجماعة يحاكمون في عدة قضايا، ويواجهون اتهامات بقتل المتظاهرين والتحريض على العنف وتخريب منشآت عامة وإحراق كنائس، كما أن بديع صدرت ضده أحكام غير نهائية بالإعدام والسجن المؤبد في قضايا أخرى.