المؤتمرالاقتصادي المتوسطي للتشغيل يتوج أشغاله بتوقيع اتفاقيتين للنهوض بالتشغيل في منطقة المتوسط

اختتمت يوم  امس بتونس أشغال المؤتمر الاقتصادي المتوسطي حول التشغيل الذي انطلق الثلاثاء 17 سبتمبر، بتوقيع اتفاقيتين للنهوض بقطاع التشغيل في منطقة المتوسط، وتتمثل الاتفاقية الأولى في شراكة بين منظمة انجاز العرب وصندوق “shekra” لتمويل المشاريع، وتتمثل الثانية في مذكرة تفاهم بين مجلس الأعمال بالمتوسط وأمانة الاتحاد من أجل المتوسط.
وحضر اختتام المؤتمر وزير الصناعة مهدي جمعة ونائب رئيسة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية هشام اللومي وعدد من الوزراء التونسيين والأجانب إلى جانب السفير الفرنسي فرنسوا غويات.
وأكد وزير الصناعة مهدي جمعة أن مشكل التشغيل موضوع محوري وجوهري خاصة في الوضع الاقتصادي الذي تمر به منطقة المتوسط، مشيرا إلى أن المنتدى الاقتصادي المتوسطي سيكون تقدما تشاركيا من أجل التنمية فيما يتعلق بالتشغيلية سواء على المستوى المحلي أو الإقليمي.
وأشار جمعة إلى أن هناك نقص في المهارات المتدربة على سوق الشغل مما تسبب في فجوة بين العرض والطلب وهو ما يدعو إلى البحث عن ممارسات جديدة تتمثل بالأساس في تشجيع المؤسسات والريادة فيها خاصة وأنه هناك شباب مقبل على هذا المجال، داعيا الدول إلى تشجيع الفكر وتشجيع الريادة في الأعمال من خلال الشراكة فيما بينها.
وأشار الوزير إلى أن 95 بالمائة من المؤسسات الصغرى والمتوسطة مختصة في النسيج الصناعي وتمثل 80 بالمائة من الصادرات التونسية وتشغل عدد كبير من الشباب، وأضاف قائلا “نحن بصدد مراجعة البرامج وتطويرها لمواكبة المؤسسات واستمرارها وتأهيلها وهو الخيار”.
وشدد مهدي جمعة على التسريع في بعث الأقطاب التكنولوجية حتى تكون رافعة لمجال التنافسية بما أن الأدوات الضرورية لمساعدة الشركات متوفرة كما أن الأنشطة والأفكار يجب أن تكون ناجحة .
من جانبه أفاد نائب رئيسة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية هشام اللومي أنه يجب أن يكون هناك تركيز على الفاعلين في مجال التشغيل كما يجب أن يكون هناك تكليف للتعليم والتدريب، مشيرا إلى أن كل ما هو إدارة إلكترونية وما يمس التنمية يمكن أن يخلق مواطن الشغل.
وأشار اللومي كما نقلت “بناء نيوز” إلى إعلان مجلس مغاربي للاقتصاد المتكامل وسيطلق عليه اسم المجلس المغاربي للقطاع غير المنتظم وهذه المشاريع ستساهم في خلق مواطن شغل كثيرة، مؤكدا أن الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بهياكله المحلية والجهوية يعمل بنجاعة من أجل تطوير مواطن الشغل والمشاركة في عملية التطوير الاقتصادي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: