المؤتمر من أجل الجمهورية يؤكد رفضه التوقيع المسبق على وثيقة خارطة الطريق

أكد حزب المؤتمر من أجل الجمهورية رفضه التام التوقيع المسبق لوثيقة خارطة الطريق ويدعو الى سحب هذا الشرط للمشاركة فى جلسات الحوار
اكد الامين العام للمؤتمر من اجل الجمهورية عماد الدايمى اليوم الاربعاء تمسك حزبه بالموقف الرافض لاى توقيع مسبق لوثيقة خارطة الطريق داعيا الاطراف الراعية للحوار الوطنى الى سحب هذا الشرط المسبق للمشاركة فى جلسات الحوار.

واوضح الدايمى فى تصريح لوات ان حزبه ينتظر الرد النهائى للرباعى الراعى للحوار حول هذا الشرط قائلا اذا ما تمسكت هذه الاطراف بهذا الشرط فان ذلك يعد اقصاء سياسيا يتحملون مسؤوليته.

وعبر الدايمى عن عدم انزعاجه ان يكون موقف حزبه مخالفا لبقية الاحزاب الاخرى بخصوص التوقيع على الوثيقة مبينا ان هذا الموقف حظى بدعم من عدد من الشخصيات بمن فيهم الخبراء الدستوريين الذين يرون ان التوقيع يتم اثر الحوار وليس قبله على حد تعبيره.

واكد ان الموتمر من اجل الجمهورية لم يغادر الحوار حتى ينضم اليه مشيرا الى ان حزبه سيشارك على طريقته فى الحوار عبر طرح تصوراته للراى العام حول مضامين ورقة العمل المطروحة للنقاش.

يذكر ان الجلسات الاجرائية التى تمهد للحوار الوطنى قد انطلقت منذ يوم الاثنين بباردو بحضور الاحزاب الموقعة على خارطة الطريق وفى غياب حزب الموتمر من اجل الجمهورية وتيار المحبة وحزب الاصلاح والتنمية الذين تسلموا السبت الماضى خارطة الطرق ولم يوقعوا عليها

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: