المؤتمر من أجل الجمهورية يعبرعن رفضه منطق الابتزاز ويعتبر ما حدث في مؤتمر الحوار الوطني “مهزلة”

استنادا  للصفحة الخاصة بالمؤتمر من اجل الجمهورية:

أكد الأمين العام لحزب المؤتمر من أجل الجمهورية السيد عماد الدائمي اليوم السبت 05 أكتوبر 2013 على صفحته الرسمية على الفايسبوك  أن ما يحدث حاليا في مؤتمر الحوار الوطني هو “مهزلة” وأن حزب المؤتمر يرفض التورط فيها.

و عبر السيد عماد الدائمي عن استنكاره لما اعتبره انحيازا مفضوحا للرباعي الراعي للحوار من خلال محاولة فرضه لشروط المعارضة على بقية المشاركين في الحوار من خلال العمل على فرض شرط جديد لبداية أشغال المؤتمر و المتمثل في الامضاء على وثيقة خريطة الطريق وهذا نص تدوينته:”مهزلة الان في مؤتمر الحوار الوطني! .المنظمات الراعية للحوار المحايدة جداً وقعت تحت ابتزاز أطراف لا ترغب في إنجاح الحوار، وتود بدورها ان تمارس الابتزاز على غالبية الأحزاب الوطنية عبر فرض شرط مهين بتوقيع كل الحضور على التزام بقبول خارطة الطريق المعروضة للنقاش قبل انطلاق الحوار..

حزب الموتمر الذي جاء للحوار بكل النوايا الصادقة لإنجاحه يرفض هذه المهزلة ويعتبرها فصلا جديدا من فصول تأزيم الأوضاع وضرب الوحدة الوطنية”.

وللاشارة فانه تنطلق اليوم ، أولى جلسات الحوار الوطني الذي دعت إليه المنظمات الراعية للحوار في قصر المؤتمرات بالعاصمة.

وقد حضر جلسة الإفتتاح كل من رئيس الجمهورية السيد محمد  المنصف المرزوقي  ورئيس الحكومة السيد  علي العريض ورئيس المجلس التأسيسي السيد مصطفى بن جعفر.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: