المانيا تحظر جمعية “أيتام لبنان” المرتبطة بـ “حزب الله” وتداهم مقراتها

حظرت السلطات الالمانية الثلثاء جمعية “أيتام لبنان”، وقالت انها جمعت ملايين الدولارات لمصلحة “حزب الله” اللبناني الذي أدرج الاتحاد الاوروبي “الجناح العسكري” فيه على لائحة المنظمات “الإرهابية”.

وقرر وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير حظر نشاط جمعية “أيتام لبنان”، التي تتخذ من مدينة إيسن الألمانية مقرا لها.

وذكرت وزارة الداخلية في بيان أن سبب الحظر هو تقديم الجمعية منذ سنوات دعماً بالملايين لمؤسسة “الشهيد”، التي تمول بدورها “حزب الله”. وجاء في بيان الوزارة أن الجمعية تتستر على هدفها الحقيقي باسمها “أيتام لبنان”.

وقالت نائبة وزير الداخلية ميلي هابر، إن الشرطة دهمت في وقت مبكر الثلثاء 19 مقراً في ست مقاطعات المانية تستخدم من قبل “جمعية ايتام لبنان”. حيث قام نحو 150 شرطياً بتفتيش مكاتب الجمعية في مقاطعات بادن – فورتمبرغ وبرلين وبريمين وسكسونيا السفلى وشمال الراين ويستفاليا وراينلاندفالتس. ولم تلق الشرطة القبض على أي من أعضاء الجمعية.

وأضافت هابر ان “عناصر الشرطة صادروا 40 صندوقا من الادلة، بما فيها منشورات دعائية لـ”حزب الله”، وكيلوغرامات عدة من العملة الذهبية وحسابين مصرفيين يحويان نحو 65 الف يورو (90 الف دولار) وأجهزة كمبيوتر.

وتابعت: “الجمعية تضم نحو 80 عضواً في المانيا وجمعت منذ 2007 قرابة 3.3 مليون يورو (4.5 مليون دولار) لمؤسسة الشهيد” المعروفة في لبنان بارتباطها بـ “حزب الله” وبتقديمها مساعدات مالية لعائلات قتلاه.

وبحسب مصادر وزارة الداخلية، تم وضع الجمعية ونشاطاتها تحت المراقبة منذ عام 2009.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: