طرابلس3

المتحدث باسم المؤتمر الوطني الليبي: أبوظبي والقاهرة تعملان على تأجيج الأوضاع في ليبيا لاستنزاف ثرواتها

 

استنكر  المتحدث الرسمي باسم المؤتمر الوطني العام بليبيا، عمر حميدان، الدور الذي تقوم به الإمارات ومصر في ليبيا معتبراً أنه يعمل على تأجيج الأزمة الليبية، ومحاولة استنزاف مقدرات الشعب الليبي، وخاصة النفط.

واستنكر حميدان في حوار صحفي مع موقع ” عربي 21″ ما تم الكشف عنه مؤخرا عن قاعدة جوية إماراتية في الشرق الليبي تدعم حفتر هذه العملية من الحكومة الإماراتية، معتبراً  ذلك انتهاكا للسيادة الليبية، وتدخلا سافرا لإذكاء الصراع في ليبيا، وتغليبا لأحد أطراف النزاع الليبي، كما استنكر  صمت المجتمع الدولي على ذلك، “وهو الذي يدعي أنه يتولى مشروعا للوفاق في ليبيا لإنهاء النزاع بين الأطراف الليبية المتصارعة” بحسب حميدان.

وأضاف حميدان ” ما ذكرته عن دولة الإمارات ينسحب أيضا على ما يقوم به النظام المصري الحالي، ونعدّ هذه الممارسات، سواء دعم طرف من أطراف الصراع، أم محاولة استغلال مقدرات الشعب الليبي؛ تصرفات مسيئة لعلاقة الشعب الليبي بالشعبين المصري والإماراتي، في وقت أحوج ما تكون فيه ليبيا إلى دعم من البلدين للتهدئة والسلم والوفاق”.

ووجه حميدان رسالة لأبو ظبي والقاهرة أكد فيها على رفض أي تدخل  في ليبيا لتحقيق مصالح سياسية واقتصادية أو إذكاء صراع بين الليبيين؛ مضيفاً “لأن هذا الأمر سيبقى ذكرى مؤلمة في وجدان الشعب الليبي، الذي لا شك في أنه سيخرج من أزمته الراهنة” بحسب حميدان.

وكانت مؤسسة البحوث العسكرية “جاينز”، كشفت النقاب عن صور أقمار صناعية التقطتها شركة “إيرباص” للدفاع والفضاء، تبين وجود قاعدة عسكرية إماراتية بها طائرات هجومية من نوع “AT-802″، وطائرات بدون طيار، بمنطقة “الخروبة”، شرق مدينة المرج، مقر قيادة اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

واستنكر بيان صادر عن المجلس الأعلى للدولة الليبية المنبثق عن اتفاق الصخيرات السياسي، إنشاء الإمارات، قاعدة عسكرية لها بمقر قيادة اللواء خليفة حفتر. داعياً إلى وقف ما أسماه العدوان الإماراتي على بلاده.

وفي فيفري  2015م نشرت قناة مصرية معارضة تسريبات صوتية تشير إلى حجم التعاون المصري الإماراتي في تهريب السلاح كما جاء في مكالمة بين مدير مكتب السيسي عباس كامل ونائب رئيس هيئة الأركان في الجيش الإماراتي عيسى المزروعي، وتتضمن حديثاً عن ترتيبات لطائرات محملة بالأسلحة كي تذهب إلى كتائب وفرق بعينها داخل ليبيا ولكن عن طريق مصر أولا لتحميل شحنات سلاح أخرى ستذهب إلى بعض الكتائب الأخرى.

موقع إيماسك مركز الإمارات للدراسات والإعلام

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: