المحاصرون في مسجد الفتح بمصر يرفضون مبادرة ضابط من القوات المسلحة

رفض المحاصرون بمسجد الفتح بمصر مبادرة أحد ضباط القوات المسلحة تسهل خروجهم إلى عربات شرطة ثم ترحيلهم إلى معسكرات الجيش أين يتم التأكد من عدم وجود مطلوبين للأمن من بينهم

وقد صرح أحد الأطباء من بين المحاصرين أن الخروج الآمن  بالنسبة له هو الرجوع لبيته مكرما وهو الذي جاء للمسجد في خدمة مهنية

وقد أكد بعض المحاصرين عبر قنوات فضائية أنهم لا ينتظرون  خروجا آمنا خاصة وأن البلطجية المدعومين بقوات الأمن يهددون  المحاصرين عبر نوافذ المسجد بالذبح من خلال حركات بأيديهم

ومن جهته أكد إمام المسجد أنه لا يوجد من بين المحاصرين من يحمل سلاحا وأن أكثرهم لا انتماء سياسي لهم

هذا وقد أعلن محاصرون عن وجود شهداء في المسجد  من بينهم سيدة وذلك من جراء الاختناف بمفعول قنابل غازية ودخان يطلقها الأمن المصري في بهو المسجد

ويذكر أن التلفزيون المصري أذاع البارحة أن مسجد الفتح أخلي من المحاصرين غير أن قناة الحوار الفضائية  أسقطت هذا الادعاء عندما فاجأت العالم بمواصلة محاصرة المسجد وتهديد من فيه وترويعهم وإرهابهم

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: