المدونة مروى الشايب تردّ على العقيلي: نصبّت نفسك خصما و قاضيا وتريد الضحك على عقول النّاس

ببساطة أريد أن أرد على السيد الطيب العقيلي الذي اتهم حركة النهضة في التورط في عملية اغتيال شكري بلعيد و محمد البراهمي.

سيدي الكريم قبل أن أنظر في صحة المعلومات و الأدلة التي لديك أريد ان أشير الى أمر بسيط ومهم  وهو أهمية  الثقل السياسي الذي كان يملكه كل من الفقيد البراهمي أو بلعيد أو الخطورة التي كان يشكلها كل من الفقيد البراهمي أو بلعيد على حزب حركة النهضة لتضطر لاغتيالهم، سيدي الكريم أنت تغرد خارج السرب و كل ما قلته و ما قدمته من أدلة و معلومات يفتقر الى الصحة و المصداقية و لكل شخص الحق في اتهام أي طرف  و لكن لا أرى مصلحة النهضة اليوم و خاصة و هي طرف في الحكم ان تسعى لاغتيال شخصيات سياسية مهما كانت مدى فاعليتها.

و أريد أن أسألك في شخصك بأي صفة تقدم هذه المعلومات و ماهي الصفة التي تخول لك اتهام النهضة أو غيرها ؟ و سؤالي الثاني من أين لك بكل هذا ؟ كيف توصلت لكل هذه المعلومات و ماهو مدى صحتها ؟

سيدي بكل تواضع أنت اخترت توقيتا ظننته  مناسبا أردت من خلاله و من خلال موقعك المساهمة في اسقاط الحكومة و المجلس التأسيسي لكن للأسف فشلت مساعيك ، و أرت ان تكون البطل المغوار الذي يسقط  الشرعية و لكنك لم تقدر سيدي حجمك الحقيقي  و ثقل وزنك و دورك الأصلي الذي تمثله  على الساحة السياسية و الاجتماعية اليوم .

كل ما قلته يوم أمس يندرج ضمن تحليلك الشخصي و لا يمكنك بكل ما قدمته أن تضحك على عقولنا البسيطة، و لكن أتمنى لك النجاح في محاولة أخرى و بالتوفيق.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: