المدون رافع القارصي في ردّه على من خيّر مصلحة حزبه على الثورة ”إنك لئيم لا تستحق كرم الشعب ”

هاجم المدون رافع القارصي بشدة العديد ممن إنقلبوا على مواقفهم السابقة من الأحزاب و خاصة حزب النهضة وجاء في رده عليهم:

الإنتصار للعصبية الحزبية و تزييف وعى الجماهير أعمال ليست من شيم الرجال .
كم أصبحت أمقت أعمال فئة من النّاس كانوا يسكنون فى سويداء القلب و خلتهم إلى زمن غير بعيد إخوة لى لم تلدهم أمّى ولكنّ سنن الله فى الفرز تأبى أن تتوقف .
يتصلون بى فى الخاص ليعبّروا لى كيف أنّهم يقولون ما أقول ويعتقدون فى أنّ خيار التسوية السياسية الذليلة التى مردت عليها قيادة نهضة ما بعد 14 جانفى أصابت الثورة فى مقتل و فتحت ممرات آمنة لعودة الأزلام للسلطة و لكنّهم إذا خرجوا على أبناء شعبنا و خاصة هذه الأيّام أصبحوا أبواق دعائية لمن كانوا “يلعنونهم ” سرا .
هذه النوعية من “الموظفين ” لا أتشرّف بصداقتهم و أدعوهم بكل لطف إلى الإنسحاب من قائمة أصدقائى لأنّى لا أتشرّف بان أصادق من يقدّم مصلحة حزبه على مصلحة شعبه ومن إختار أن يمشى بين النّاس بأكثر من وجه عليه أن يبحث عن صديق آخر أما أنا فقد كنت ومازلت من عشّاق قولة المفكر و المجدد الجزائرى مالك بن نبى “فى غياب الفكرة يبزغ الصنم ” و أى فكرة أطهر و أقدس من الإنتماء لقيم الثورة المغدورة و التى رغم كيد الأزلام و عقوق البعض من أبنائها
لن تكون إلاّ منصورة بإذنه تعالى .
أخيرا سجلّوا عنى هذه الكلمات ” إذا إنتصرت لحزبك على حساب ثورة شعبك فآعلم إنّك لئيم لا تستحق كرمه “.
مع تحيات أخيكم رافع

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: