المرزوقي يدعو إلى أن لا يكون قانون مكافحة الإرهاب غطاء لتبرير انتهاك حقوق الإنسان مثلما كان في عهد المخلوع

دعا رئيس الجمهورية محمد منصف المرزوقي إلى ضرورة أن لا يكون قانون مكافحة الإرهاب المزمع سنه غطاء لتبرير التدابير الاستثنائية التي تنتهك حقوق الإنسان مثلما كان الوضع زمن الدكتاتورية، ودعا في كلمة ألقاها لدى إشرافه اليوم الثلاثاء بوزارة حقوق الإنسان والعدالة الانتقالية على ندوة دولية حول مشروع القانون الجديد لمكافحة الإرهاب، إلى ضرورة الحرص على عدم الابتعاد عن المعايير الدولية وعن المرجعية الفكرية للثورة الرامية إلى الحفاظ على الإنسان وجودا وكرامة، مشدّدا على وجوب أن تعمل الدولة على رفع المظالم عبر التشريعات والممارسة، كما أوضح أنّ الحرب على الإرهاب تستوجب مقاربة متكاملة ومتعددة المستويات قائلا أنّ الإرهاب نتاج عوامل خارجية وأخرى محلية متصلة بوجود خلل في المنظومة التربوية والدينية وفشل في السياسة التنموية طيلة عقود من خلال تهميش الأحياء الفقيرة والطبقات الضعيفة، الأمر الذي خلق لدى بعض الشباب استعدادا للانضمام للمجموعات المتطرفة، وأشار رئيس الجمهورية في هذا الصدد غالى ضرورة مراجعة عديد الخيارات السابقة بالتوازي مع مواجهة التجليات العنيفة لآفة الإرهاب، بقوة القانون واستعمال الآليات الزجرية، مشدّدا على وجوب تناول العوامل العميقة لهذه الظاهرة ومعالجتها من منبعها، معتبرا أنّ تطوير التدخل ألامني وتحسينه يبقى أولوية قصوى.

 

المصدر: قناة المتوسط

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: