المرزوقي يستدعي راضية النصرواي للإستماع إليها في قضية وفاة شابين تحت التعذيب

جاء في بلاغ لرئاسة الجمهورية أن الرئيس المرزوقي إلتقى براضية النصراوي للإستماع لشهادتها في وفاة شابين تحت التعذيب و نشرت صفحة رئاسة الجمهورية ما يلي:

التقى رئيس الجمهورية السيد محمد المنصف المرزوقي الأستاذة راضية النصراوي، رئيسة الجمعية التونسية لمناهضة التعذيب، صبيحة اليوم الخميس بقصر قرطاج، للاستماع إليها بخصوص الحالتين المتعلقتين باحتمال وفاة الشابين علي اللواتي ومحمد علي السويسي بسبب التعذيب. وكان رئيس الجمهورية قد تحادث مع السيد وزير الداخلية منذ ثلاثة أيام للتأكيد على التزام رئاسة الجمهورية وسائر مؤسسات الدولة بمقاومة التعذيب والتصدّي له.
وإذ تؤكد رئاسة الجمهورية أنه يؤسفها أن يتوفى أي موقوف أو سجين، سواء كانت وفاته ناجمة عن أخطاء أو تجاوزات أو بصفة طبيعية، فإنها تؤكد إدانتها المطلقة لأي نوع من أنواع التعذيب. وقد نبّه رئيس الجمهورية إلى هذه المسألة خصوصا في اجتماعات المجلس الوطني للأمن، مشددا على أن مجابهة الجريمة والإرهاب لا تكون إلا باحترام قوانين الجمهورية وحقوق الإنسان.
وإن رئيس الجمهورية، مع تجديد دعمه للمؤسّستين الأمنية والسجنية، يهيب بهما أن تعملا باستمرار على احترام مبدأ التناسب عند التدخل للتصدي للجريمة، في كنف الالتزام بالقانون والتراتيب النافذة، واحترام الحق في الحياة والحرمة الجسدية للأشخاص أيا كانت درجة خطورة ما يُنسب إليهم من تُهم، سواء تعلقت بهم قضايا إجرامية عادية أو قضايا إرهابية.
وقد قرر رئيس الجمهورية إثر الاجتماع تكليف مستشاريه لحقوق الانسان والشؤون القانونية بمتابعة هذا الملف والاتصال بالأطراف الحكومية والمجتمع المدني لاستجلاء الحقيقة، بما ينصف المشتكى بهم ويضمن عدم الإفلات من العقاب بالنسبة لكل من يخلّ بواجبه الوطني وشرفه المهني عند الاقتضاء.

09-10-2014 22-07-42

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: