المرزوقي يشرف على موكب تأبين الشهيد “يوسف الدريدي”

 

أشرف رئيس الجمهورية صحبة رئيس المجلس الوطني التأسيسي وعدد من أعضاء الحكومة ورئيس أركان جيش البر الجنرال محمد صالح الحامدي، صباح اليوم الثلاثاء بثكنة الهندسة بمنزل جميل، على موكب تأبين النقيب يوسف الدريدي الذي استشهد يوم أمس الاثنين بجبل الشعانبي أثناء محاولته تفكيك لغم.

 

وأثنى رئيس الجمهورية في كلمة التأبين على مناقب الشهيد وتضحيته بنفسه من أجل أن يحي هذا الوطن داعيا جميع التونسيين لاستحضار معنى التضحية الحقيقية التي قدمها الشهيد وبقية شهداء المؤسسة العسكرية وأن ينجحوا في تجاوز خلافاتهم لتصل تونس إلى بر الأمان”.

 

وقال في هذا السياق “إن للوطن أبطال يحمونه وكلهم استعداد للشهادة من أجله والشهيد يوسف الدريدي أحد هؤلاء الأبطال” متوجها لقوات الجيش الوطني “نحن نعرف ما تقدمونه من تضحيات من أجل الوطن ونحن نقدرها أحسن تقدير ولن ننساها لكم كما ستدين لكم الأجيال القادمة بكل ما قمتم ومازالتم تقومون به من اجل رفعة الوطن وأمنه وآن الأوان لنقدم لكم كل الدعم المادي والمعنوي لتواصلوا آداء مهمتكم النبيلة”

 

ودعا رئيس الجمهورية كافة التونسيين للوقوف صفا واحدا وراء المؤسسة العسكرية التي قال إنها بمثابة القوة الهادئة التي تعطي ولا تأخذ، تعمل بعيدا عن التفاخر، تهب دمائها فداء للوطن ولا تطلب شيئا، وإنه آن الأوان أن يتخلق التونسيون بأخلاق العطاء والبذل والتفاني في الذود عن حرمة الوطن التي يجسدها الجيش الوطني بعيدا عن البغضاء والاختلافات التي يجب أن تنتهي حتى ننصرف جميعا إلى ما هو أهم”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: