المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية مايك هاكابي في زيارته للمستوطنات ودعمه لها : الضفة الغربية جزء لا يتجزأ من “إسرائيل”

المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية مايك هاكابي في زيارته للمستوطنات ودعمه لها : الضفة الغربية جزء لا يتجزأ من “إسرائيل”

قال المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية (2016) مايك هاكابي إنه يعتبر الضفة الغربية جزءا لا يتجزأ مما تسمى  إسرائيل.

وجاء قول هاكابي خلال زيارة خاصة بدأها أول أمس الثلاثاء إلى فلسطين المحتلة في إطار حملته الانتخابية في الولايات المتحدة الأمريكية

وفي مؤتمر صحفي عقده  في بلدة شيلو العتيقة في منطقة بنيامين في الضفة الغربية، قال هاكابي : “في حال تم انتخابي رئيسا سأدعم الاستيطان اليهودي في الضفة الغربية، فأنا أعتبر هذا المكان أرض الشعب اليهودي وموطنه”

وتابع في خطابه الذي ألبسه طابعا دينيا :  “أشعر بالتأثر لزيارة هذا المكان – شيلو- التي تعد العاصمة الأولى لبني إسرائيل.. الصلة بين كتاب الدين اليهودي وبين الشعب الإسرائيلي مهمة للغاية”.

وهاكابي هو قس سابق وخريج جامعة دينية، ومناصر لقضايا اليمين المسيحي المتدين الذي يعارض الإجهاض وزواج مثليي الجنس في الولايات المتحدة.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: