المركزي الأوروبي يعتزم ضخ أموال إضافية بالبنوك

أفادت تقارير بأن البنك المركزي الأوروبي سيضخ أكثر من 700 مليار يورو (تريليون دولار) في بنوك منطقة اليورو، بهدف توفير قروض منخفضة الفائدة للشركات والمستهلكين، وذلك في أحدث محاولات البنك لتحفيز اقتصاد منطقة العملة الأوروبية الموحدة.
وذكرت التقارير أن برنامج الإقراض الموجه الذي يعتزم رئيس البنك ماريو دراغي إطلاقه، يستهدف إنعاش الاقتصاد الحقيقي، وفي نفس الوقت المساعدة في توفير مستويات جيدة من السيولة في النظام المالي بالاتحاد الأوروبي.
وكان دراغي قد ألمح إلى اعتزام البنك المركزي إطلاق حزمة إجراءات تحفيز جديدة في شهادته أمام البرلمان الأوروبي أمس بمدينة ستراسبورغ الفرنسية، حيث قال إن هناك “حوافز قوية” يتم توفيرها لتعزيز الإقراض.
يذكر أن البنك المركزي الأوروبي يرى أن قلة القروض للشركات والأسر تمثل نقطة ضعف أساسية في التعافي الهش لاقتصادات منطقة اليورو.
في الوقت نفسه فإن برنامج القروض المنخفضة التكاليف جزء من حزمة إجراءات أوسع نطاقا أعلنها المركزي الأوروبي في يونيو/حزيران الماضي لتحفيز الاقتصاد المتعثر.
من ناحية أخرى أظهرت بيانات تراجعا كبيرا في الإنتاج الصناعي باليورو في مايو/أيار الماضي. وكان قطاع الطاقة هو الاستثناء من هذا التراجع، مما يبرز الوضع الهش للانتعاش الاقتصادي في المنطقة.
وقال مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي (يوروستات) إن الإنتاج في دول منطقة اليورو انخفض 1.1% في مايو/أيار الماضي عقب ارتفاعه 0.7% في أبريل/نيسان السابق له.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: