24281_422798687806981_1848699274_n

المريض حبيب الله

المريض حبيب الله

لنتأمل عظيم بلاء أيوب

.1 فَقَدَ ماله كله وأهله  .

.مرض جسده كله حتى ما بقي إلا لسانه وقلبه،

3. رغم ذلك إلا أنه كان يمسي ويصبح وهو يحمد الله،.

 .4 يمسي ويصبح وهو راض عن الله،. 

 5. آمن بأن الأمور كلها بيد الله،. 

6. فصبر صبرا حتى صارت حكمة : صبر أيوب تمليء الكون كله. 

.7 نادى ربه بكلمات صادقة : أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ . .

8. فكشف الله ضره وأثنى عليه .  

9. فقال: إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِراً نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ [ص:44]. 

 .10نال التكريم والتشريف من ربه : بشهادة : نعم العبد

وقد ورد في بعض الآثار

يا ابن آدم  

البلاء يجمع بيني وبينك  

والعافية تجمع بينك وبين نفسك

فسبحان من كانت رحمته بعباده أن جعل البلاء يربطه بهم

ويجمع بينه وبينهم لينال المبتلى من الله تعالى 

شرف الجمع معه ورحمات القرب به                                                                                                                                                                                                         

نبيل جلهوم

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: