المسؤول الذي قال لا فعزل ..؟؟؟( بقلم عمر بن حمادي )

[ads2]

تعيش قبلي هذه الأيام على وقع مظلمة تعرض لها السيد عادل العلوي المندوب الجهوي للمرأة والاسرة والطفولة وتتمثل هذه التي تتكرر في قبلي دون غيرها -فقد عزل المندوب الجهوي الأسبق للثقافة السد حسن ذياب ورغم كل التحركات والإحتجاجات التي قام بها نشطاء المجتمع المدني على ذلك القرار حينها فقد وقع تعيين مندوبا للثقافة – والتاريخ يعيد نفسه في المهازل والمظالم

فالسيد عادل العلوي احتج ورفض استثناء قبلي من حافلة للطفولة من بين 11 حافلة خصصت للولايات الحدودية فما راعنا إلا وقد تحولت وجهة هذه الحافلة إلى المندوبية الجهوية للمرأة والأسرة والطفولة بصفاقس و ويعزى ذلك إلى العلاقة السياسية بين الوزيرة والسيد المندوب بصفاقس فكلاهما ينتمي إلى حزب آفاق تونس ….وهذا ما أثار حفيظة نشطاء المجتمع المدني بجهة قبلي فنظمت وقفات احتجاجية على خلفية هذا القرار الجائر والذي يستند إلى استبداد بيروقراطي إذ رأت روزيرة المرأة أن موقف السيد العلوي تجاوزا لصلوحياته وقالت بالحرف أن السيد المندوب تصرف على أنه مواطن وليس مسؤولا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ -هكذا- وبحضورنا بمركز الولاية الأمس صباحا 2016/06/27 وتأكيدنا أن هذه الحجة واهية فالمسؤول هو مواطن بالدرجة أولى يحمل أمانة جهة كاملة ومصالحها وأننا لا حاجة لنا بمسؤول صامت شكلي يكرر ما قيل له كالببغاء وأن الكثير من المسؤولين ارتكبوا أخطاء فظيعة ومع ذلك لم يحاسبوا ولا أقيلوا من وظائفهم …

وأكد الكثير من المتدخلين أن السيد المندوب لم يخطيء حتى جزاؤه العزل وأن إعادته لمنصبه أضحت مسألة كرامة ….وقد أكد السيد الوالي في معرض حديثه أنه يرفض هذا القرار وأن الوزيرة تصرفت وفق ما يملي عليها القانون وأن مشكلة قبلي لا تتمثل في حافلة بقدر ما تتمثل في التنمية … وذكر أنه تحصل على أكثر من ألف ونصف من الدينارات سترصد للجهة دون أن يذكر أوجه صرفها وبرمجتها ولعل ذلك بسبب ضيق الوقت وتحديد الجلسة لمناقشة وضعية السيد العلوي ….

هل على المسؤول أن يصمت حتى لا يكون كبش فداء ؟؟؟ ألم يسمع بعضهم بقيام ثورة في تونس ؟؟؟ هل يشككون فيها عندما تمس مصالحهم ويحمدونها عندما يستمتعون بالكرسي الوثير والمال الوفير ؟؟؟ ألا بئس ثورة يعزل فيها مسؤول لمطالبته بحق الطفولة المشردة والمهمشة في حافلة فماذا كان يحدث لو طالبنا بمستحقات وتجهيزات و أماكن للترفيه باتت مستحيلة لأطفال المناطق الداخلية ؟؟؟؟؟؟؟ وقدرهم أن يعيشوا ضيق الحال وتضييق الآمال.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: