12650615_1699823830265446_1296184250_n

المستحيل كلمة مفقودة بقلم عبير قلالة

أكاد أجزم بعدم وجود كلمة “مستحيل” في الحياة, لكنّنا بطبيعتنا الآدمية نطمح دائما للبحث عن ما نعلّق به خيباتنا و انهزامتنا حتى و إن لم نحاول تحقيقها يوما. فقط فكّر بأن الأمر مستحيل و بإمكانك تجاوزه تماما.
إذا نظرت فقط لأبسط الأشياء أمامك و تخيّل أنها غير موجودة ثم فكر فيها و ستقول مباشرة أن هذا الأمر مستحيل.
طيب إذا كان كما تقول فكيف تَمكّن غيرك من تحقيقه؟
غالبا ما أقول, إذا آستطاع غيري فعل أمر ما فلماذا لا أستطيع إنجازه؟
غريب أمر هذا الكائن الآدميّ العجيب بكل القوى الخارقة التي منحها الخالق إيّاه حتى آستطاع بفضله و منّه جعل هذا العالم كما هو عليه الآن.
ألا يدفعنا هذا للتفكير في ذاتنا؟ في ما حققناه؟ و خاصة في ما رغبنا يوما بتحقيقه ثم تراجعنا؟
إذا راودتك يوما فكرة أو مشروع و إن بدت لك أمرا مستحيلا أو أنك غير مؤهّل لفعله, فقط إصرف عنك هذه الأفكار و آنطلق. أنتَ, بكلّ مميّزاتك و بكل ما وهبه ربّك لك بإمكانك النجاح. مهما كان الأمر. ركّز على أهدافك و تذكر هؤلاء الذين نجحوا بنصف ما تملكه فقط. بإعاقات جسدية, بأمراض, بمجتمع محبط و مريض و حتى بأنصاف أجساد..
لا يفشل إلا من آختار الفشل و لا ينجح إلا من آختار النجاح.
فكّر في أهدافك و ركّز في مشاريعك. ألغ معوّقاتك و آصرف عنك محبطاتك. آمن بنفسك. خطط جيدا و
آنظر في سير الناجحين… و آنطلق!!

عبير قلالة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: