المستوطنون الصهاينة يحرقون مسجداً في أم الفحم

اضرم مستوطنون صهاينة متطرفون فجر اليوم الجمعة ، النار في احد مساجد مدينة “أم الفحم” الفلسطينية و كتبوا شعارات عنصرية على جدرانِه تدعو إلى طرد الفلسطينيين من هذه المدينة، فيما اغلقت قوات الإحتلال الصهيوني باحات المسجد الأقصى امام المصلينَ دونَ الـخمسينَ عاماً و منعتهم منَ الدخول لأداء صلاة الجمعة ، و ذلك بالتزامن مع عقد اجتماع بين طاقمي التفاوض في القدس المحتلة .
 
و تحدثت الناطقة باسم الشرطة الصهیونیّة عن متطرفین کتبوا شعارات ذاتَ مغزى نازیّ باللغة العبریةِ تطالب العربَ بالذهاب خارجاً من جانبه، قال الناطق باسم الحركة الإسلامية في مدينة أم الفحم، زكي إغبارية، “إن الاعتداء الآثم على مسجد أبو بكر الصديق إنما هو اعتداء على المسلمين عامة وليس فقط على أم الفحم، ومن هنا تنبع الخطورة”. . و قالت انباء وکالات فلسطینیة إن قوات الاحتلال الصهیونی شنتّ حملة مداهمات واعتقالات فی بلدة بیت عوا غرب محافظة الخلیل بالضفة الغربیة ، نتج عنها اعتقال 3 شبان واحتجاز آخرین . و قالت مصادر محلیة و صحفیة إن قوات الاحتلال اعتقلت محمد نایف مسالمة (28 عاماً) وعدی جمعة مسالمة (20 عاماً) والفتى أحمد محمد مسالمة (16 عاماً) ، بعد اقتحام منازل عائلاتهم وتفجیر أبوابها، بشکل عنیف .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: