المعارضة الجزائرية: التعديل الوزاري سياسة لربح الوقت ولإلهاء الجزائريين

على إثر التعديل الوزاري الذي أحدثه الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة أمس الأربعاء 11 سبتمبر 2013 وشمل وزارات هامة كالدفاع والداخلية والخارجية قللت المعارضة من شأن هذا التعديل واعتبرت أن مهمة الفريق الحكومي الجديد تهيئة الظروف للانتخابات القادمة وضمان لاستمرار سياسة النظام الحالي

و قد صرح رئيس الجبهة الوطنية الجزائرية موسى تواتي للجزيرة أن هناك فئة كرست لنفسها سياسة احتكار السلطة، في حين بقي الشعب خارج المعادلة، وأنه  لا يرى في هذا التعديل  بشرى خير  وإنما هو  مجرد سياسة لربح الوقت ولإلهاء الجزائريين حسب قوله.

ومن جانبه صرح  القيادي في جبهة العدالة والتنمية لخضر بن خلاف للجزيرة أن هذا التغيير قائم على الولاء  وجاء لتنفيذ  خارطة طريق وضعت لاستمرار النظام إلى غاية انتخابات الرئاسة في 2014 وما بعدها – مضيفا :” أن في الجزائر لا يوجد تداول على السلطة،  بل يوجد تداول الأشخاص على المناصب”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: