المفخرة : ( قصيدة للعربي القاسمي بمناسبة فوز الإتّحاد العام التّونسي للطّلبة في انتخابات المجالس العلميّة )

 

 

الفوز السّاحق الّذي حقّقه الإتّحاد العام التّونسي للطّلبة في انتخابات المجالس العلميّة كان بمثابة المفخرة والنّتيجة الحتميّة للمثابرة والعمل …. ألهم هذه الخاطرة:

المفخرة

العائدون من بعيد
من سنين الجمرْ …
من زمن المظالم والجحود.
من قوس قزحِ الدّامي …
ومن رحم الجليـــــــــــــــدْ
الذّائدون عن العرين كما الأسود.
الشّامخون على السّحاب
الفاضحون للمكائد والسّراب
الصّامدون على الصّمود.
القاهرون القهرْ
الطّافحون على الزّبدْ
الغالبون إلى الأبدْ
الرّاسخون في الهويّة كالوتدْ.
يا غوثنا …
يا غيثنا …
اسْقِ السّنابل والورود.
يا فجرنا الوضّاء …
يا حلم كلّ الثّابتين على العهود
لكم المشاعل فاستمرّوا
لا تأبهوا للعابثين وللعبيد.
كلّ المطارق تنحني …
كلّ المناجل تنثني …
تفنى وينخرها الصّديد.
كلّ الفلاسفة انتهوا
كلّ “العباقرة” بلوا
قِبَلَ التّشهّد والسّجود.
فخذوا الكتاب بقوّة
وخذوا العلوم بقوّة … أوفوا العهود.
لكم المشاعرْ …
لكم المشاعلَ … فاستمرّوا في الصّعود
في العتمة الظّلماء والدّرب الكؤود
فالقمّة الشّمّاء مازالت بعيـــــــــــــــــــــــد.
فالقمّة الشّمّاء مازالت بعيـــــــــــــــــــــــد.

العربي القاسمي / تونس في 21 أفريل 2014

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: