المقاومة الشعبية بعدن تتعقّب بقايا مليشيا الحوثي الموالية لإيران لطردها من المحافظة

المقاومة الشعبية بعدن تتعقّب بقايا مليشيا الحوثي الموالية لإيران لطردها من المحافظة

تواصل المقاومة الشعبية باليمن حملتها المسلّحة لطرد بقايا مليشيا الحوثي الشيعية من منطقة المعاشيق في عدن جنوبي البلاد حيث أعلنت السلطات الشرعية السيطرة عليها قبل بضعة أيام.

و قد أسفرت المعارك عن مقتل 17 من جماعة الحوثي الموالية لإيران و القوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

و قالت مصادر صحفية من عدن إن عددا من القناصة الحوثيين يتمركزون بمواقع في المعاشيق، و أنّ المقاومة الشعبية أكّدت أنها ستسعى لطرد هؤلاء في أقصر الآجال.
و أضافت المصادر أن المقاومة الشعبية ستتطلع شمالا نحو محافظة لحج، و ستسعى لتأمين عدد من الطرق الرئيسية التي تربط بين عدن بكل من صنعاء و أبين و تعز، و ذلك بعد أن أحكمت سيطرتها على عدن.

يأتي هذا التطوّر في وقت قالت فيه مصادر صحفية إن عصابات الحوثي و قوات صالح قصفوا مستشفى الثورة العام في المدينة، مما تسبب في وقوع أضرار في قسمي الإنعاش و غسيل الكلى.

و وصف شهود عيان المواجهات التي دارت بين قوات الحوثيين وصالح من جهة، وتشكيلات من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في منطقة الضباب من جهة ثانية، بالعنيفة.

من جهتها أكدت مصادر طبية مقتل ثمانية من مسلحي الحوثي و قوات صالح، في حين قتل سبعة و جرح 42 من المقاومة الشعبية في مناطق متفرقة من تعز، في حين قتل ستة من المسلحين الحوثيين و جرح آخرون في هجوم نفذته المقاومة الشعبية على تجمع لهم أمام مبنى البنك المركزي اليمني في منطقة التحرير وسط العاصمة اليمنية صنعاء.

المصدر : الجزيرة + وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: