المقاومة الشعبية تعلن مقتل عشرات الحوثيين في مأرب واستسلام عشرات آخرين في عدن

قال ممثّلون عن المقاومة الشعبية اليمنية في عدن الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي أن العشرات من الحوثيين استسلموا مقابل إعطائهم الأمان و تمكينهم من مغادرة المدينة الواقعة جنوبي البلاد و العودة إلى مناطقهم التي ينتمون إليها في المحافظات الشمالية.

و قال قيادي في المقاومة الشعبية، فضل عدم ذكر اسمه، إن العشرات من مسلحي الحوثي سلموا أنفسهم، وأن هناك آخرين أبلغوهم أنهم على استعداد لتسليم أنفسهم مقابل الحصول على ضمانات بتأمين حياتهم.

و أضاف”أبلغنا هؤلاء المسلحين بقبول طلبهم في حال قيامهم بتسليم أسلحتهم والتوقف عن القتال، وبالنسبة للمسلحين الذين سلموا أنفسهم أو قبضنا عليهم من قبل فسنحتفظ بهم إلى أن تنتهي المواجهات في مدينة عدن ومن ثم سنقوم بمحاكمتهم محاكمة عادلة بما يرضي الله ورسوله”.

و كانت المقاومة الشعبية في عدن قد أعلنت أنها تمكنت من أسر قرابة 300 مسلح ينتمون إلى جماعة أنصار الله الحوثية والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

و قد أفاد شيخ قبلي يمني بسقوط عشرات القتلى و الجرحىالحوثيين، اليوم الإثنين، في مواجهات عنيفة مع مسلحي القبائل بمحافظة مأرب شمال شرقي البلاد.

و قال الشيخ إن عشرات القتلى والجرحى من مقاتلي الحوثيين سقطوا خلال مواجهات عنيفة شهدتها منطقتي الجدعان وصرواح بمحافظة مأرب.

وأشار إلى أن قتلى الحوثيين بالعشرات دون معرفة الإحصائية المحددة لأعدادهم، هذا إلى جانب سقوط ثمانية قتلى من صفوف القبائل حتى ساعة متأخرة من الليل، مرجحا ارتفاع عدد الضحايا من الطرفين لاستمرار الاشتباكات.

و أكدأن قبائل مأرب طهرت مديرية صرواح من مسلحي الحوثيين، وصدت محاولة هجومهم عليها، مؤكداً أن المديرية لا تزال تحت سيطرة القبائل.

و تشهد محافظة مأرب، توتراً أمنياً لا سيما مع استمرار الحوثيين بمحاولة فرض سيطرتهم عليها، وتعتبر مأرب من أهم المحافظات اليمنية كونها تحوي أنابيب النفط الرئيسية، إضافة إلى محطة مأرب الغازية التي تمد الكهرباء إلى المحافظات اليمنية الأخرى من بينها العاصمة صنعاء.

وتأتي هذه الاشتباكات بالتزامن مع مواصلة طيران”عاصفة الحزم”الذي تقوده المملكة العربية السعودية منذ 19 يوماً شن غارات جوية على مواقع حوثية في عدة محافظات يمنية، من ضمنها محافظة مأرب.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: