المقاومة الفلسطينية تصيب مطار بن غريون بالشلل وتضرب بقوّة الموسم السياحي للمحتلّ

أصابت صواريخ المقاومة الفلسطينية الباسلة في غزّة حركة الرحلات الجوية من و إلى مطار بن غوريون بالكيان المحتل بالشلل التامّ حيث علّقت شركات أسفار عالمية رحلاتها و عادت طائرات أدراجها بسبب الأوضاع الأمنية بالمطار و محيطه.

فمن جهتها أوصت الهيئة الأوروبية لسلامة النقل الجوي بتعليق الرحلات الجوية إلى إسرائيل حتى إشعار آخر بسبب سوء الأوضاع الأمنية حول مطار بن غوريون الدولي في تل أبيب المحتلّة.

كما قامت “أميريكان ايرلاينز”،  أبرز الشركات الأمريكية، بإلغاء رحلاتها بين تل أبيب و فيلادلفيا، فيما قامت شركة “يو اس ايروايز” بتعليق رحلاتها إلى الأراضي المحتلّة، و أمّا شركة “دلتا”، التي غيرت وجهة رحلاتها من نيويورك إلى مطار شارل ديغول الفرنسي بعد أن كان من المفترض أن تتجه إلى تل أبيب المحتلّة.

و قالت دلتا في بيان لها أنّ الصواريخ التي ضربت مناطق قريبة من المطار دفعت الشركة إلى تعليق رحلاتها من نيويورك إلى تل أبيب لضمان سلامة المسافرين و طواقم الطائرات.

من جهتها، أعلنت كل من “اير فرانس” و”كي ال ام” تعليق رحلاتها إلى تل أبيب المحتلّة، أما شركة “لوفتهانزا” النمساوية فقد أعلنت تعليق رحلاتها إلى الأراضي المحتلّة لمدة 36 ساعة، وفق ما ذكره مسؤول في الشركة.

و في تركيا، قال متحدث باسم الخطوط الجوية التركية إن طائرة كانت متجهة من اسطنبول إلى تل أبيب المحتلّة عادت أدراجها، بعد توصية بتعليق الرحلات الجوية إلى الأراضي المحتلة لمدة 24 ساعة.

هذا و رأى متابعون للأحداث بأنّ هاته الأوضاع الجديدة التي فرضتها المقاومة الفلسطينية تهدّد الموسم السياحي للكيان المحتلّ و تضرب بقوّة احد مفاصل اقتصاده ألا و هو قطاع النقل.

mattarelat

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: