المقاومة تأسر ضابطا صهيونيا من وحدة حيفعاتي شرق رفح

اعلن الناطق باسم جيش الاحتلال الاسرائيلي اختفاء جندي اسرائيلي، بعد ساعات على نبأ افاد باختفائه، واكد انه تم ابلاغ عائلته بذلك.

 وقال الناطق ان الجيش الاسرائيلي واجهزة الامن وعلى رأسهم الشاباك يقومون الان بنشاط واسع للوصول لآسري الجندي وتحرير الاسير الاسرائيلي.

وقال المحلل العسكري للقناة العاشرة الون بن دافيد بأن العملية بدأت عندما هاجمت مجموعة من مقاتلي حركة حماس مجموعة من الجيش الاسرائيلي شرقي مدينة رفح، حيث خرجوا من فتحات انفاق وهاجموا الجيش الاسرائيلي مستخدمين القنابل اليدوية والقذائف والاسلحة الاتوماتيكية، كذلك قام استشهادي بتفجير نفسه في الجيش الاسرائيلي، وجرى اسر جندي أثناء هذه العملية وسحبه في احد الانفاق، وفجر ذلك اشتباكات عسكرية عنيفة لا زالت تدور في المنطقة.

وأشارت القناة العاشرة بأنه يجري الاستعانة في هذه اللحظات بكافة الأجهزة الأمنية وعلى رأسها جهاز “الشاباك” لانهاء هذا الحادث واستعادة الجندي الأسير، ويقوم الجيش بتوسيع العملية العسكرية في منطقة رفح وانهاء عملية الأسر بأي ثمن حتى لو تم قتل الجندي الأسير.

هذا وكشفت القناة الإسرائيلية الثانية هوية الأسير الإسرائيلي وهو الضابط في وحدة جيفعاتي هادارد غولدين من كفار سابا .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: