أبو أحمد: المقاومة لن تقبل بتهدئة مع الاحتلال مقابل تهدئة ولن تهدي الانتصار للعدو الصهيوني على طبق من ذهب

“المقاومة لن تقبل بتهدئة مع الاحتلال مقابل تهدئة، ولن تسمح لأحد أن يكسرها ويهدي الانتصار للعدو الصهيوني على طبق من ذهب”

هذا ما أكدّه صلاح أبو حسنين الناطق باسم سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي.

و أشار بأن “الساعات القادمة ستكون حاسمة، إما أن تندلع معركة بلا هوادة و إما أن تكون تهدئة تحقق شروط المقاومة”.

كما حذر أبو أحمد المواطنين من مغادرة بيوتهم “إلا للضرورة”، قائلا إن الاحتلال الإسرائيلي يحاول اصطياد فريسة من كوادر وقيادات المقاومة يختم بها الحرب ويحسب له نصراً معنوياً فيها.

و أضاف : “لا نطلب من المواطنين الاختباء لكن حفاظا على حياتهم نطلب ألا يغادروا إلا للضرورة”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: