المقبوض عليه في روضة "آل بورقيبة"يبلغ من العمر 19 سنة وغير ملتحي

حسب المعطيات الامنية المتوفرة فان الشاب يبلغ من العمر 19 سنة وتم القاء القبض عليه تحديدا في حدود الساعة العاشرة صباحا وذلك بعد ان شك اعوان الحراسة بالروضة في امره حيث لاحظوا انه يحمل حقيبة كتف فتم الاتصال باعوان الامن الذين القوا عليه القبض عليه وتبين انه يحمل قنبلة داخل الحقيبة.
كما افادت المصادر ان الشاب وحسب المعلومات الاولية ليس ملتحيا وقد تم اقتياده الى مركز الامن للتحقيق معه…
وحسب معلومات اخرى فان الانتحاري او حامل القنبلة كان مرفوقا بشخص اخر يتم البحث عنه حاليا
يشار ان روضة ال بورقيبة تشهد هذه اللحظات حضورا كثيفا من اهالي المدينة الذين سيطرت عليهم حالة من الفزع، وذلك استنادا لــ”الصباح نيوز”.

وفي نفس السياق ، قال الناطق الرسمي بإسم نقابة الأمن الرئاسي هشام الغربي اليوم لموزاييك انّ الشخص الذي حاول القيام بعملية تفجيرية بروضة آل بورقيبة والذي تم القبض عليه يدعى أيمن السعدي بن رشيد يبلغ من العمر 18 سنة وهو اصيل ولاية زغوان من ذوي السوابق العدلية وصدرت في حقه 4 بطاقات تفتيش ويحمل في بطاقة التعريف الوطنية صفة تلميذ .

وأكد هشام الغربي في ميدي شو أن الامن الرئاسي هو من القى القبض على هذا الشخص بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية ورئيس مركز الجهة وهو ي حقيبة ظهر وبتفتيشه تم العثور على مادة “تي ن تي” شديدة الانفجار مشيرا الى ان هذا الشخص غير ملتحي مما يبعد عنه الشبهات وكان محل متابعة وملاحقة من قبل الوحدات الأمنية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: