المكسيك تهزم الكاميرون بهدف وحيد

حقق المنتخب المكسيكي، اليوم الجمعة، فوزا غاليا على نظيره الكاميروني بهدف دون رد في الجولة الأولى للمجموعة الأولى من بطولة كأس العالم لكرة القدم بالبرازيل على ملعب أرينا داس دوناس وسط سقوط أمطار غزيرة.

وسجل هدف المباراة أوربي بيرالتا في الدقيقة 61 من عمر المباراة.

وبهذا الفوز، حقق المنتخب المكسيكي أول ثلاث نقاط له ليحتل المركز الثاني بفارق الأهداف عن البرازيل المتصدر، بينما جاءت الكاميرون ثالثا بلا رصيد من النقاط بفارق الأهداف عن كرواتيا.

وجاءت بداية الشوط الأول حذرة من جانب لاعبي الفريقين، وإن كانت السيطرة من جانب المنتخب المكسيكي الذي اعتمد على تحركات الثنائي الهجومي جوفاني دوس سانتوس، و أوربي بيرالتا اللذين كانا مصدر إزعاج للدفاع الكاميروني.

ومع حلول الدقيقة العاشرة، رفض حكم المباراة الكولومبي ويلمار رولدان احتساب هدف للمكسيك عن طريق دوس سانتوس لوقوعه في مصيدة التسلل.

بمرور الوقت، دخل لاعبو الكاميرون أجواء المباراة، وبادلوا المنافس الهجمات، وألغى حكم المباراة هدفا للكاميرون لسقوط إريك ماكسيم تشوبو في مصيدة التسلل عندما تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء سددها في المرمى.

وفي الدقيقة 20 أهدر إيتو فرصة التقدم لأسود الكاميرون عندما تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء سددها قوية إلا أنها اصطدمت بالقائم الأيمن للحارس المكسيكي جويرمو أتشوا ومنها إلى خارج المرمى.

وألغى حكم المباراة ثاني الأهداف المكسيكية في الدقيقة 42 لسقوط دوس سانتوس في مصيدة التسلل وذلك عندما تلقى كرة عرضية وضعها برأسه في الشباك.

وزادت المباراة إثارة وندية بين الفريقين في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول لكن دون خطورة حقيقية على المرميين لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

مع بداية الشوط الثاني، هبط أداء المنتخب الكاميروني بشكل ملحوظ، ومال أداؤه للتأمين الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة عن طريق مهاجمه صامويل إيتو، لذا فإنه لم تظهر أي خطورة حقيقية للأسود.

ويأتي ذلك في الوقت الذي نشط فيه أداء المنتخب المكسيكي، وبحث بشتى الطرق عن تسجيل هدف التقدم، وتوالت الفرص الضائعة له واحدة تلو الأخرى.

وفي الدقيقة 58 سدد بينوا ايكوتو ركلة حرة مباشرة اصطدمت بأقدام أحد المدافعين ومنها إلى خارج المرمى.

وجاءت الدقيقة 61 عن طريق أوربي بيرالتا عندما انطلق دوس سانتوس بالكرة داخل منطقة الجزاء وسدد كرة أرضية تصدى لها الحارس الكاميروني تشارليس إتانجي لتجد بيرالتا الذي سددها بسهولة في المرمى مسجلا هدف التقدم.

واصل لاعبو المكسيك من ضغطهم في محاولة لمضاعفة النتيجة، وأجرى ميجيل هيريرا المدير الفني للفريق الكروي تغييرا هجوميا بنزول خافير هيرنانديز بدلا من بيرالتا.

وشهدت الدقائق الأخيرة من الشوط الثاني نشاطا من جانب أسود الكاميرون في محاولة لإدراك التعادل، قابله إحكام رقابة لصيقة من قبل لاعبي المكسيك على مهاجمي الكاميرون، لتنتهي المباراة بفوز المكسيك بهدف دون رد، بعد احتساب حكم المباراة 4 دقائق وقت بدل ضائع.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: