الممثل الأمريكي”مات ديلان” ينتقد الأوضاع المفجعة التي يعيشها مسلمو الروهينغا

الممثل الأمريكي”مات ديلان” ينتقد الأوضاع المفجعة التي يعيشها مسلمو الروهينغا

أعرب الممثل الأمريكي ووالمرشح لجائزة الأوسكار لعام 2006 “مات ديلان” عن حزنه العميق للأوضاع “المفجعة” التي يعيشها مسلمو الروهينغا في مخيمات ماينمار.

وقال ديلان في مؤتمر صحفي عقده في مبنى منتدى الصحافة الوطني في العاصمة الأمريكية واشنطن اليوم “الكثير من الناس يعانون هناك، و يبدو وكأن لا أحد يريدهم، أنهم محاصرون، لايمكن أن يكون ذلك أسلوباً للحياة”.

[ads1]

 النجم الهوليودي الذي عاد من زيارة لمخيمات الروهينغا في ميانمار الأسبوع الماضي أشار أن زيارته للمخيمات تمت بناء على طلب من الناشط الروهينغي “ثون خين” خلال جولة دعائية في آسيا قام بها الممثل الأمريكي للترويج لمسلسله الجديد “وينوارد باينز”، واصفاً الظروف التي يمر بها الروهينغا بأنها “تصفية عرقية”.

وشدّد أنه في “ظل هذه الظروف المأساوية تصبح الحياة بالنسبة لأولئك الذين يعيشون داخل المخيمات شديدة القنوط”، متحدثاً عن امرأة عالقة مع أطفالها على ظهر مركب لتهريب البشر “تم ضربها، لكنها قالت بأنها ستحاول الهرب مرة ثانية لو استطاعت”.

من جهته حمّل رئيس منظمة اللاجئين الدولية، ميشيل غبادان، الذي حضر المؤتمر الصحفي المذكور “الحكومة والرهبان البوذيين مسؤولية المعاناة التي يمر بها المسلمون في ميانمار”، وأضاف “هناك كم هائل من الخطابات المشحونة بالكراهية التي يتم تشجيعها من قبل مجاميع متشددة من الرهبان، الحكومة تقوم بتشجيعه كذلك”.

المصدر :وكالة الاناضول

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: