المنتخب الوطني يصالح جماهيره بأداء رائع في مباراة حضرت فيها الفرجة و غابت عليها الأهداف

انتهت مباراة المنتخب الوطني التونسي أمام نظيره الكاميروني بالتعادل السلبي و ذلك في إيطار ذهاب الجولة الفاصلة لتصفيات كأس العالم البرازيل 2014.

المنتخب الوطني دخل المباراة بوجه مغاير تماما على المباراة الفارطة أمام الرأس الأخضر ، و يبدو أن لمسات الهولندي رود كرول أضفت مفعولها بعد تغيير 9 لاعبيين مقارنة بالتشكيلة الأساسية في المباراة السابقة .

هذا و يذكر أن نسور قرطاج تمكنوا من صناعة العديد من الفرص  ولولا تألق حارس المنتخب الكاميروني لكانت النتيحة كبيرة لصالح المنتخب الوطني  .

وبعيد عن أجواء المتخبين شهدت مدارج أولمبي رادس عودة كبيرة لجماهير المنتخب اللتي حضرت بأعداد غفيرة (مايقارب 35 ألف متفرج) واللتي كانت أكبر داعم لنسور قرطاج خلال ال90 دقيقة .

هذا و تأجل حسم الترشح إلى مباراة الإياب في الكاميرون اللتي ستلعب يوم 17 نوفمبر القادم .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: