المهدي جمعة يعلن حربه على الجمعيات الإسلاميّة

اتّخذت خلية الأزمة المكلفة بمتابعة الوضع الأمني بالبلاد خلال جلستها اليوم برئاسة رئيس الحكومة مهدي جمعة ووزير الداخلية ووزير العدل ووزير الدفاع الوطني ووزير الخارجية ووزير الشؤون الدينية والوزير المعتمد لدى وزير الداخلية المكلف بالملفات الأمنية جملة من القرارت أهمّها :

– إحداث فريق عمل صلب لجنة متابعة العمل الجمعياتي برئاسة الحكومة يتولى التدقيق في عمليات التمويل الداخلي والخارجي للجمعيات ومدى احتمال ارتباطها بالإرهاب وفق ما جاء في إعلام الحكومة فيما يخشى المراقبون من حرب معلنة على الجمعيات الإسلامية تحت غطاء الحرب على الإرهاب.
– التعليق الفوري لنشاط الجمعيات التي لها علاقة بالإرهاب واستكمال الإجراءات القانونية المتعلقة بذلك.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: