المواطنون اللبنانيون يرفضون تدخل ميليشيات حزب الله في القلمون

تتزايد الأصوات اللبنانية الرافضة لتدخل ميليشيا “حزب الله” اللبناني في منطقة القلمون بريف دمشق، معتبرين أن الأمين العام للميليشيا “حسن نصر الله” يريد زج اللبنانيين في مستنقع يجر الويلات على بلدهم. لا سيما وأن مظاهر الخوف من ارتدادات مشاركة الميليشيا في معارك القلمون بدت واضحة في شوارع بيروت والضاحية الجنوبية.

لبنانيون على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر” أرادوا إرسال رسائلهم الرافضة لتدخل ميليشيا “حزب الله”، واجتمع كثر على فكرة أن “الميليشيا لو أرادت المواجهة في القلمون فليكن ذلك لوحدها ولتحفر قبورها هناك لوحدها أيضاً”، لافتين إلى الانتكاسات المتلاحقة التي منيت بها الميليشيا وتلقي المزيد من القبور من خارج الحدود.

وكان ناشطون سوريون بثوا على مواقع التواصل الاجتماعي أغنية بعنوان “احفر قبرك في القلمون” يتوعدون فيها ميليشيا “حزب الله” بخسائر كبيرة.

صحيفة “المستقبل” اللبنانية أشارت إلى أن لبنانيين باتوا يستخدمون “هاشتاغ” (وسم) #معركة_القلمون و#بريتال للتعليق على مشاركة ميليشيا “حزب الله” بمعارك القلمون، وقال “طوني صليبا” واصفاً المعركة: “معركة_القلمون ستزيد من انقسام اللبنانيين ونتائجها ستكون سلبية على الداخل اللبناني للأسف”. فيما كتب “داهي”: “دعاة الممانعة والمقاومة يوجهون عقرب بوصلتهم المشؤومة نحو القلمون السوري. بئس المقاومة الصفراء الطائفية! #معركة_القلمون #سوريا”.

أما “مهدي الشيعة عج” وصف الوضع الميداني في مناطق ميليشيا “حزب الله” بالقول: “خوف ورعب شديد الليلة في الضاحية بسبب #معركة_القلمون تفتيش دقيق للسيارات ولكل من يدخل الضاحية ونزوح عدد كبير من سكان الضاحية للجنوب”. وبدوره كتب “جورج بوهايا”: “على حزب الله الإنسحاب من معركة القلمون وعدم رمي لبنان في آتون النار لأن النتائج ستكون موجعة ومدمرة #معركة_القلمون”.

القوى السياسية

وبالإضافة إلى المواطنين اللبنانيين الرافضين لتدخل ميليشيا “حزب الله” في سورية، تنتقد قوى سياسية لبنانية مواقف “نصر الله”، وترى فيها استشعاراً منه بالهزيمة وارتهانا للمشروع الإيراني. وجاءت أقوى الانتقادات من رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق ورئيس “تيار المستقبل” سعد الحريري الذي قال موجهاً كلامه لـ”نصر الله”: “يقول نصرالله إن الذهاب إلى حرب القلمون أمر محسوم، وهو من يرسم حدود العملية وزمانها ومساحتها.. ونحن نقول للسيد حسن، أنت تكلف نفسك بمهمة لا أخلاقية ولا وطنية ولا دينية. أنت تتلاعب بمصير لبنان”.

وحذر الحريري في سلسلة تغريدات على صفحته على موقع التدوينات القصيرة “تويتر” أعقبت خطاب نصر الله من توريط لبنان في الحروب الأهلية بالمنطقة ومن المواجهة في القلمون على الحدود السورية.

فيما رأى النائب جمال الجراح أن “نصرالله دائما يتهم الدولة بأنها عاجزة وغير قادرة ولا تقوم بمهامها، وذهب إلى سورية متذرعاً بهذه الحجج وأتى بأتون هذا الحرب على لبنان”، لافتا إلى أن “هذه التكاليف التي يعطيها لنفسه تحمل اللبنانيين وزر هذه الحرب الدائرة بالمنطقة، حيث يتجاهل تداعياتها على اللبنانيين على كافة الأصعدة”.

ويشار إلى أن ميليشيا “حزب الله” تلقت ضربات موقعة من قبل قوات المعارضة السورية مع بدء المواجهات في القلمون الغربي، حيث أعلن عن مقتل أربعة قياديين في الميليشيا، كما سيطرت المعارضة على عدة نقاط.

المصدر: السورية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: