النائب أبو شمالة يشن هجوماً على حكومة رام الله ويتهمها بإسقاط غزة من حساباتها

أكد النائب عن حركة فتح ماجد أبو شمالة , ان العديد من المشاكل التي طالت أبناء حركة فتح سواء كانت بالتقارير الكيدية أو أهالي الشهداء وتفريغات 2005 كانت السبب وراء وجود خلاف جوهري بيننا كنواب وفتحاوية من غزة وبين حكومة رام الله , مشيراً الى ان مشاكل الموظفين والعاملين بغزة  سبقت خلافات عباس ودحلان التي أُقحمت بقوة في كافة القضايا.

وشن ابو شمالة خلال تصريحات إذاعية هجوماً على السلطة  بالقول : “السلطة تفتقر لأي برنامج تتعلق بغزة ومنظمة التحرير لا يوجد لها ايضا أي برنامج يخص غزة , ووجدنا ظلم وقع على أهلنا في غزة “

وطالب ابو شمالة الرئيس محمود عباس ان يوقف المهزلة الواقعة بحق أبناء شعبنا في غزة  , كون ان حكومة رام الله تُفشل أي محاولة لإنهاء أي إشكاليات بغزة بحجة الميزانية , وتوفر ما يمكن توفيره على حساب أبناء القطاع  , فاتحاً النار على حكومة رام الله بالقول غزة لم تحصل على أي مشاريع استثمارية , او اسنادية خلال الفترة الماضية , وما يحدث بالتأكيد بعيداُ عن أي سياسة واضحة .

وكشف ابو شمالة خلال حديثه عن توقيف حكومة رام الله لعدة قرارات تتعلق بأهل قطاع غزة رغم موافقة الرئيس عباس وإصدار أوامر فورية بحلها , متمنياً ان تعود الأمور لنصابها وان يتم تغيير السياسة تجاه غزة .

وقال : على الحكومة في رام الله ان تعرف انها مسؤولة عن كافة أبناء شعبنا في غزة والضفة على حد سواء وليست عن الضفة فقط , مشدداً على الحكومة في الضفة لابد ان تقف امام مسؤولياتها كون ان الوضع في قطاع غزة لا يستحمل الاستمرار في تلك السياسات الاستفزازية  , لما لها من آثار كارثية على حركة فتح في غزة .

وبخصوص المصالحة بين فتحر وحماس , طالب أبو شمالة الطرفين بالإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين على حد سواء , مشيراً إلى ان المصالحة تقف عند مرحلة حساسة , متأملاً  ان يتم الرد على الأخ عزام الأحمد من قبل حكومة غزة بشأن الحكومة والانتخابات خلال الأيام القادمة لإنهاء صفحة مؤلمة من تاريخ شعبنا لنا .

وتجدر الاشارة الى ان النائب ماجد ابو شمالة وعلاء ياغي وصلا لقطاع غزة أمس الاول في زيارة قد تستغرق 10 ايام , وهي الاولى من نوعها منذ سيطرة حماس على قطاع غزة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: