النائب بشيرالنفزي في زيارة فجئية إلى ” بوشوشة”: سنسائل وزيرالداخلية عن الانتهاكات الجسدية للمعتقلين.

كتب النائب بكتلة المؤتمر على صفحته الشخصية:
قُمت اليوم، مع أعضاء لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية، بزيارة فجئية وغير معلنة لمركز الإيقاف التحفظي ببوشوشة و ذلك بعد أن بلغتنا تشكّيات حول ظروف الإقامة ومستوى الخدمات المقدّمة للمتّهمين… الطّابع الفجئي للزيارة جعلنا نقف على بعض الحقائق الصادمة من ذلك الحالة الجد متردية للعيادة التابعة لهذا المركز وكذلك الحالة المزرية للغرف، حيث تغيب الأَسِرَّة والأغطية النظيفة ولا يوجد إلا مرحاض واحد في غرف تصل طاقة إستيعابها حوالي أربعين شخصا، كذلك فكلفة الإنفاق على معيشة الموقوفين (ثلاث وجبات) لا تتجاوز دينارا واحدا، وهذا يعطي فكرة على نوعية الوجبات.. ما سجّلناه إيجابيا، هو المعاملة الإنسانية من طرف حرّاس السجن والذين لاحظنا تجرّدهم من كلّ أسلحة أو وسائل ردع، هذا ما أكّده لنا الموقوفون والذين، بالمقابل سجّلنا تعرّضهم لإنتهاكات جسدية وعنف واضح أثناء الإستنطاق الأولي في مراكز الشرطة..

غدا ستكون لنا جلسة مساءلة لوزير الداخلية وسنطرح عليه مجمل ما سجلناه من ملاحظات، خاصة وقد وقع التصويت على القانون الأساسي المتعلق بمناهضة التعذيب والذي تنكبّ لجنة الحقوق والحريات على إختيار أعضاء الهيئة الوطنية لمقاومة التعذيب.. عمل كبير ينتظر الإنجاز حتى نضمن تحقيق الشعار الرابع للجمهورية، ألا وهو “الكرامة”.. كرامة التونسي أينما كان ومهما كانت ظروفه ومستواه الإجتماعي…

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: