النائب سمير بن عمر:رسالتي الى رعاة الحوار : كفوا عن استحمار الناس و اضغطوا على أصدقائكم الذين تتسترون على جرائمهم

أكد النائب بالمجلس التأسيسي عن حزب المؤتمر من أجل الجمهورية  سمير بن عمر أن المنظمات الراعية للحوار  تفتقد لأبسط شروط النزاهة و الحياد وذلك في مقال بصفحته بالفيس بوك هذا مضمونه :

للمرة الألف تبرهن المنظمات الراعية للحوار أنها تفتقد لأبسط شروط النزاهة و الحياد ، و أنها لا تملك الشجاعة الكافية لادانة الأطراف السياسية الراعية لها و المتسببة بعلم كل التونسيين في افشال الحوار الوطني . تصريح حسين العباسي حول تصويت المجلس على سحب الثقة من الوزراء بالأغلبية العادية و اعتباره خرقا لخارطة الطريق يعتبر في غير طريقه باعتبار أن المقترح الوارد على المجلس الوطني التأسيسي يتعلق بسحب الثقة بالأغلبية المعززة بالنسبة للحكومة فقط ، و هو ما يعني أن التعديل لا يطال مسألة سحب الثقة من الوزراء ، و المجلس التأسيسي نفذ ما طلب منه و اعتمد التنقيح المقترح و ليس ذنب المجلس أن “خبراء” الحوار الوطني لم يحسنوا صياغة مقترح التعديل ( مع التحفظ على بقية النقاط المتعلقة بالصياغة و التي تجعلها حرية بأن تدرس بكليات الحقوق في أوروبا و أمريكا) .
تصريح العباسي ليس سوى محاولة يائسة لذر الرماد على الأعين و مغالطة الرأي العام حول أسباب عدم تقديم رئيس الحكومة المكلف لتشكيلته بسبب محاولة الجبهة التخريبية و حزب المولوتوف ( المساند الرسمي للانقلابيين في مصر ) التدخل في اختيارات رئيس الحكومة المكلف و فرض الوصاية عليه رغم تقيده بكل المعايير المضبوطة من طرف الحوار الوطني في اختيار أعضاء حكومته ( الاستقلالية و الكفاءة و النزاهة ) .
رسالتي الى رعاة الحوار : كفوا عن استحمار الناس و اضغطوا على أصدقائكم الذين تتسترون على جرائمهم اذا كنتم جادين في انجاح الحوار الوطني .

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: