النائب مبروك الحريزي: وزير التربية مستهدف قبل أن يبدأ عمله فما بالك وهو الذي رفض الدخول في جدل النقاب و الحجاب

على هامش الأحداث المتعلقة بظاهرة الغش في امتحان الباكالوريا لسنة 2014 كتب النائب بالمجلس التأسيسي مبروك الحريزي على صفحته بالفيس بوك ما يلي :
الغش في الامتحانات موجود و استفحل في السنوات الأخيرة و انضاف له عدم احترام الاطار التربوي و التهجم عليه وهو نتيجة منظومة تعليم يتطلب اصلاحها مدة طويلة لكن الفساد الأخلاقي مرده أيضا الخطة الممنهجة “لتطييح القدر” التي اعتمدها السياسيون تجاه كل مسؤول في الدولة و هي أخلاق تتسرب الى شبابنا بلا شك و قد تتطور لتشمل اطار العائلة الواحدة
أما تصرف النقابات فغريب و غير مبرر الاضراب الاداري في هذه الظروف جريمة و التفنن في تعطيل شؤون المواطنين برفض اصلاح الامتحانات أو مقاطعة المراقبة..أصبح رياضة
العيب أيضا في أحزاب تطلب من منخرطيها الالتزام بهذه المهازل
هل يعقل أن تقتحم نقابة مكتب الوزير و تطلب مقابلة فورية و هو بصدد عقد اجتماع و يعلن عن ذلك في نفس الوقت على صفحتهم على الانترنات
أحزاب و مسؤولون يسكتون عن هذا لن يقدروا على تولي أي مسؤولية في هذه الدولة
وهم يعلمون أن الوزير مستهدف منذ مدة قبل أن يبدأ عمله فما بالك وهو الذي رفض الدخول في جدل النقاب و الحجاب و البرقع و التبان و تفاهات حوار الهامش الذي انقلب متنا

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: