النائب مبروك الحريزي يكتب : (دعوة الى الاستنفار)

على خلفية الأحداث الخطيرة التي تعيشها تونس منذ تولي حكومة مهدي جمعة الحكم كتب النائب بالمجلس الوطني التأسيسي عن حركة وفاء المقال الآتي على صفحته بالفيس بوك :

دعوة الى الاستنفار
===========
اما السكوت و الاكتفاء بالتعليق على الأحداث أو المضي الى الفعل،

الحل هو العودة للمبادرة.

ان اهل الباطل كانت لهم القدرة على التضليل و التعتيم و التهييج والتظاهر اياما و ليالي اما أصحاب الحق فقد بقوا مشاهدين مترددين منقسمين.

بعض قيادات نقابات امنية مرتبطة بلوبي الفوضى شجعها بالسيد صفر الوزير المعتمد لدى وزير الداخلية الذي جاء بمشروع ارباك الداخلية واعادة سيطرة “سوبرمان تونس” بدات تعمل خارج التعليمات الادارية و اثر كل حادث اليم كانت بعض قياداتهم تصيح لا “يحكم فيكم لا مسؤول سياسي و لا قيادات أمنية” للتشجيع على التمرد علاوة على عديد التجاوزات من بينها كشف اسرار تنقلات الارهابيين التي ساهمت في افلاتهم احيانا وتعريض اعوان من الامن و الجيش و مواطنين للخطر.

تضييق على الامنيين مرتادي المساجد و متابعة امنية لهم.

هجمة على االمساجد بتعلة محاربة الارهاب و تضخيم لحجم تلك الخارطة عن “سيطرة الدولة”.

ارباك للامنيين و بث للفرقة بينهم.

بشكل موازحكومة المهدي جمعة تطبق على انفاس التونسيين تدريجيا.

بعض الوزراء لا يعلم الخطط و آخرون جاؤو للتنفيذ و آخرون حرباوات التلون حسب الأوضاع و من رحم ربي يتعرضون للمضايقات و التهديد.

رئيس الحكومة سيلقي خطابا للحديث عن وضع كارثي للاقتصاد وسيضخم حجم الارهاب و سيستجدي صمت التونسيين.

السيد وزير النقل و هو الفاشل في انقاذ الخطوط الجوية التونسية من الافلاس التدريجي بسبب الافساد الممنهج من تأخير الرحلات و سرقة الامتعة و الاضرابات المتواصلة..و مخططه ارجاع كل من خرجوا بقرارات تأديبية من نقابيين فوضويين و فاسدين و مفسدين.

السيد وزير الشباب و الرياضة طلب من ادارته تمكينه من ملفات القضايا المرفوعة في القطب القضائي و مشروعه هو الالتفاف عليها و المصالحة مع المفسدين دون المرور بالقضاء أو بالعدالة الانتقالية علما انه بالتوازي انتشرت الشائعات ببيع و شراء المقابلات خاصة لفائدة مسؤولين منتمين لاحد الاحزاب او الداعمين لها.

وزيرة السياحة عينت صديقة لها مباشرة منذ مجيئها مستشارة لاعلاقة لها بالسياحة اقترحت في اجتماع مشترك مع وزارة الثقافة برنامجا ترويجيا للفلفل الأحمر مما اصاب الحاضرين بالذهول علاوة على سفراتها المتتالية في رفقة دائمة لعائلتها منذ قدمت مما تطلب ملاحظة خاصة في الغرض من رئيس الحكومة.

السيدة الوزيرة ستترك استراتيجية صرفت عليها المليارات في الادراج لخمة سياجة الهياج و المياج و الاضواء مع تضليل اعلامي من سدنة في خدمة المشروع.

مضايقات كثيرة تتعرض لها هيئة الانتخابات من اعضاء من الهيئة السابقة و تهديدات آخرها احتلال احد مقراتها من نقابة امنية.

طبعا الملفات الكبيرة بخصوص الغاز و البترول و الفسفاط و الملح شأن حكومي كلف الجميع بالتغطية عليه.

اما سبر الآراء المزيف و ترويج الاشاعات الكاذبة و الحملات الممنهجة ضد رموز الثورة و الاحزاب القادرة على حمل المشروع الثوري و التسويق للامعات و الجهلة على انهم رجال دين و خبراء و تجميل صورة سياسيين اقبح من القبح ليس في رصيدهم سوى العمالة و النذالة تلك وسائل خطة دنيئة مفضوحة يستعملونها كمخطط مواز في صورة فشلهم في الانقلاب التدريجي.

المعطيات كثيرة و الوضع خطير واعلم ان الفايسبوك لا يحتمل اكثر

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: