BN2438educationclasse

الناطق الرسمي لوزارة التربية: لا وجود لسنة بيضاء… ونجرّم استهداف الأساتذة

أكد مختار الخلفاوي الناطق الرسمي باسم وزارة التربية لـ«التونسية» أنه ليس هناك جديد في ملف المفاوضات بين وزارة التربية ونقابة التعليم الثانوي مشيرا الى أن هناك بعض الاتصالات الجانبية غير الرسمية.
وأضاف الخلفاوي أن الأساتذة رفضوا مقترح الوزارة أي منحة شهريّة بقيمة 90 دينارا لكلّ الأصناف وقالوا إن هذا المقترح دون المأمول لكن لم يقدموا مقترحا أو رقما بديلا، مضيفا أن هناك امكانية كبيرة للعودة الى طاولة الحوار نهاية هذا الاسبوع و امكانية التعاطي الايجابي مع الملف و التوصل الى حل يرضي الطرفين واصفا المفاوضات الاخيرة بين الوزارة ونقابة التعليم الثانوي بالإيجابية.
واشار الخلفاوي الى ان الامتحانات ستجرى بعد العطلة لأن المفاوضات القادمة مع النقابة ستؤدي الى نتائج إيجابية مطمئنا في هذا الصدد الأولياء والتلاميذ قائلا « مصطلحات من قبيل سنة بيضاء لا يمكن الحديث عنها ووزارة التربية ونقابة التعليم الثانوي بصدد الحوار والتفاوض لتأمين استئناف الدروس في ظروف طيبة».
وحول دعوة الأولياء الى الاحتجاج يوم الاثنين القادم امام المدارس الاعدادية و الثانوية لـمطالبة الاساتذة بالجدية في العمل والعدول عن مطالبهم المشطة، استغرب الخلفاوي مثل هذه الدعوات موضحا ان وزارة التربية ترفض بل تجرّم كل اعتداء يطال الاساتذة والمربين والمؤسسات التربوية تحت أي عنوان.
يذكر أن بعض الاشخاص عمدوا  أمس في بعض المدن و منها ولاية المنستير الى تعليق منشورات تدعو أولياء التلاميذ الى التجمهر يوم الاثنين القادم امام المدارس الاعدادية و الثانوية لـ«مطالبة الاساتذة بالجدية في العمل والعدول عن مطالبهم المشطة» ، هذه الدعوات اعتبرها عديد المراقبين تصعيدا يتطلب من وزارة التربية ونقابة التعليم الثانوي تحركا عاجلا وجديا لحل الازمة.
و يذكر  أن الهيئة الادارية القطاعية للنقابة العامة للتعليم الثانوي التي انعقدت أمس برئاسة المولدي الجندوبي الامين العام المساعد المكلف بالنزاعات والتشريع باتحاد الشغل قررت مواصلة التدريس ومقاطعة الفروض التأليفية الخاصة بالثلاثي الثاني بالمدارس الاعدادية والمعاهد الثانوية و عدم الالتزام بأية رزنامة تصدرها وزارة التربية.
وقد قررت الهيئة الادارية مقاطعة امتحانات الثلاثي الثالث بكافة أشكالها ومقاطعة الامتحانات الوطنية. كما رفض الأساتذة مقترحا قدّمته وزارة التربية يتمثّل في إحداث خطة في الترقيات وتوفير منحة شهريّة بقيمة 90 دينارا لكلّ الأصناف وذلك اثر جلسة تفاوضية عقدت مؤخرا بوزارة التربية.
وكان الكاتب العام المساعد للنقابة العامة للتعليم الثانوي نجيب السلامي قال في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء بأن المقترح المقدم من قبل وزارة التربية خلال الجلسة التفاوضية التي عقدت مساء أمس الاربعاء بمقر الوزارة لا يرتقي الى الحد الادنى لمطالب الاساتذة  مؤكدا أن القرار المتعلق بمقاطعة الاساتذة للامتحانات مازال قائما الى حين امضاء اتفاق يستجيب الى مطالب الاساتذة.
جيهان لغماري

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: