10307366_603164859769415_5664731615007170423_n

النخبة الجاهلة في تونس.. إلى أين؟! (مقال رانيـا الـذوادي)

 

عندما وصل إلى مسامع النخبة الجاهلة في تونس نبأ قدوم المشائخ أمثال محمد العريفي و عدد من علماء المسلمين من المغرب الشقيق أقامت فئة ضالة عريضة من الشعب التونسي الدنيا و لم تقعدها متعّللة بأنّ التونسي لا يحتاج للعلماء و الفقهاء بل و أكثر من ذلك اتّهمتهم بالتضليل و نسبت لهم فتاوى كاذبة و افترت عليهم و هدّدت بقلب المطار فوق رؤوسهم إن هم وطأوا التراب التونسي ..

نفس هاته النخبة الجاهلة رأيناها تهلّل و تبارك و تقدّس الفنانات الشبه عاريات على المسارح و الأغرب من كلّ هذا زمرة أشباه الإعلاميين الذين تدافعوا في مطار تونس قرطاج لاستقبال “ملكهم” جورج وسوف و هو في حالة سكر مطبق، لا يقوى على الوقوف حيث ساقوه على كرسي متحرّك. “الملك” كما جاهدت حنجرة احدى الصحفيات بمنادته، نطق بأنصاف كلمات و تلعثم بسبب ما خلّفته غيبوبة المخدّر على لسانه و قدّم حفلا مخجلا بمسرح بنزرت.

و قال بعض من حضر الحفل أن “الملك” نسي مقاطع طويلة من أغانيه و تلعثم و بدت عليه الحيرة و صمت لفترات طويلة خلال الحفل.. و لكنّ الجماهير الضالة صفّقت له و افتخرت بدفع مئات الآلاف من الدينارت للملك و للمتعهّدين الجشعين.. تصرّف يثبت بأنّ الجمهور مخدّر أكثر من “الملك” نفسه..

و للمقارنة فقط فإنّ ما تقاضاه “الملك” المخدّر في حفل مهرجان بنزرت فاق الـ85 ألف دينار تونسي أي أكثر من ضعف قيمة المساعدات التي حملتها آخر طائرة توجّهت لقطاع غزّة المنكوب و التي لم تتجاوز الـ 35 ألف دينار…

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: