النداء يواصل خرقه للدستور : مرزوق يعتبر طلب المرزوقي إحترام القانون محاولة إنقلابيّة

كتب القيادي بنداء تونس محسن مرزوق على صفحة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تعليقا منه على طلب رئيس الجمهورية منصف المرزوقي من حركة نداء تونس ترشيح شخصية لرئاسة الحكومة كي يكلفها المرزوقي بتشكيل الحكومة الجديدة أن تصريح المرزوقي هو محاولة “انقلاب سياسي” يحاول فيها منصف المرزوقي الإستحواذ على صلوحيات ليست له.

في حين أكد الكاتب العام للجمعية التونسية للقانون الدستوري « شوقي قداس » أن الأحزاب الفائزة في الانتخابات التشريعية بإمكانها تعيين رئيس الحكومة المقبل خلال أسبوع من الإعلان عن النتائج النهائية للانتخابات التشريعية. وشدد « قداس » على أن كل تأخير في توزيع المهام يعد خرقا للقانون وان مهام وصلاحيات المجلس الوطني التأسيسي الحالي قد انتهت بصفة كلية.
كما أشار « قداس » إلى أن النتائج الأولية للانتخابات التشريعية لم تحسم المشهد السياسي بعد لأنها لم تعط أغلبية مريحة لأحد القطبين، إلا أن النداء في حاجة إلى التحالف مع ما لا يقل عن حزبين حتى يحقق 109 مقعدا ويتمكن من تشكيل الحكومة القادمة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: